كم سيكون حكم الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال : كم سيكون حكم الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف وكم مدّة الغيبة الصغرى للإمام عجّل الله تعالى فرجه الشريف ؟

الجواب : أمّا الغيبة الصغرى فمدّتها سبعون سنّة تقريباً ، وأمّا انّه كم يكون حكم الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف فلابدّ أن نقول انّ حكومة الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف هي أمل جميع الأنبياء والرسل ومنتهى رغبة جميع المؤمنين والمستضعفين من البشر حيث قال الله تعالى : ( وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ) [ القصص : 5 ] ، وقال الله تعالى : ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ) [ الأنبياء : 105 ] ، وقال الله تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ) [ التوبة : 33 ] ، فحكومة الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف هي حكومة العدل والدين هي مقابل حكومة الكفر والظلم ومن الطبيعي أن تكون مدّة هذه الحكومة طويلة جدّاً تتناسب مع عمر الإنسان في هذه الدنيا ، فالبشريّة لاقت جميع أنواع الظلم والإستبداد وعاشت في ظلّ الحكومات الجائرة في قرون كثيرة ، وقد وعدها الله تعالى أن تعيش في ظلّ حكومة الله تعالى في آخر الزمان حيث يسود العدل والخير جميع العالم كما أنشد الصادق عليه السلام : « لكلّ أناس دولة يطلبونها ودولتنا في آخر الدهر تظهر » ، فلابدّ أن تكون حكومة الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف في قرون كثيرة ليكون تعويضاً للبشريّة عمّا لاقته من الظلم والإضطهاد والجور والعدوان.

نعم ورد في بعض الروايات ـ والظاهر انّها من طرق أهل السنّة ـ انّ حكم الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف يكون تسع سنوات وكلّ سنة ، سبعون سنة.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

أسئلة وردود

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية