الأنبياء إذا كانوا المعصومين ، فما وجه استغفارهم ؟

البريد الإلكتروني طباعة

الأنبياء إذا كانوا المعصومين ، فما وجه استغفارهم ؟
 

السؤال : لمإذا يستغفر ويتضرع الأنبياء لله بالرغم من أنّهم معصومون من ارتكاب الذنوب؟
 

الجواب : من سماحة الشيخ علي الكوراني

 

استغفار الأنبياء والأئمة عليهم السلام وتوبتهم ، إنّما هي من ذنوبهم التي هي بمستواهم ، وليست مثل معاصينا وذنوبنا .. مثلاً ، لو نام أحدنا عن صلاة الليل فليس هذا ذنباً ، ولكن المعصوم يعتبره ذنباً ، ويستغفر منه ، ويبكي عليه ، وعندما يتحدث أحدنا إلى جماعة ، وينظر إلى بعضهم فقط ولا يوزع نظره عليهم جميعاً ، فهذا ليس ذنباً بالنسبة لنا ، ولكنه ذنب بالنسبة إلى المعصوم عليه السلام .. وهكذا

 

أضف تعليق


العصمة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية