ما هو الدليل على أنّ الولاية فرضت من الله ؟

طباعة

السؤال :

ما هو الدليل على أنّ الولاية فرضت من الله ؟ وهل هذا الفرض من الله يشمل الأئمّة الإثنى عشر ؟ وهل الأئمّة الإثنى عشر هم من نسل الحسن أو نسل الحسين عليهم السلام ؟

الجواب :

قال الله تبارك وتعالى : ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّـهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ ) (1) ، وقد اتّفق المفسّرون والمحدّثون من السنّة والشيعة بأنّ الآية نزلت في علي عليه السلام ، حيث تصدّق بخاتمه على الفقير وهو في حال الركوع.

وقد ثبت له بحسب صريح الآية نفس ولاية الله وولاية الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله ؛ ولذا قال حسان بن ثابت الأنصاري :

أبا حسن تفديك نفسي ومهجتي

 

وكل بطيء في الهوى ومسارع

وأنت الذي أعطيت مذ كنت راكعاً

 

فدتك نفوس القوم يا خير راكع

وأنزل فيك الله خير ولاية

 

وأثبتها في محكمات الشرايع

وقال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّـهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ) (2).

والعجيب انّ العالم السنّي الجليل « السيوطي » يروى في تفسيره « الدر المنثور » عن ابن عبّاس انّ الآية نزلت هكذا : « يا ايّها الرسول بلّغ ما انزل اليك من ربّك انّ عليّاً مولى المؤمنين وان لم تفعل ... ».

وقال الله تعالى : ( إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ ) (3).

وقد ورد في تفسيره عن النبي صلّى الله عليه وآله : « يا علي أنا المنذر وأنت الهادي ».

إلى غير ذلك من الآيات الواردة في ولاية علي عليه السلام.

أضف إليها الأحاديث النبويّة الشريفة الدالّة على ولاية علي والعترة الطاهرة :

كقوله صلّى الله عليه وآله : « مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجى ومن تخلّف عنها غرق وهوى ».

وقوله صلّى الله عليه وآله : « إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما ان تمسّكتم بهما لن تضلّوا أبداً وانّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض ».

وقوله صلّى الله عليه وآله : « علي مع الحقّ والحقّ مع علي ».

وقوله صلّى الله عليه وآله : « علي مع القرآن والقرآن مع علي ».

لا حاجة إلى ورود آية أو رواية عن النبي صلّى الله عليه وآله في اثبات ولاية الأئمة الإثني عشر ، فانّ الإمامة تثبت بالنصّ الصريح من الإمام السابق على الإمام اللاحق ؛ لأنّ الإمام معصوم وكلّ ما يؤدّي انّما يؤديه عن الله ورسوله. فأمير المؤمنين عليه السلام نصّ على إمامة الحسن والحسين عليه السلام ، ثمّ الحسين عليه السلام نصّ على إمامة علي بن الحسين عليهما السلام وهكذا إلى سائر الأئمّة عليهم السلام.

بل النبي صلّى الله عليه وآله صرّح في روايات بإنّ الأئمّة من بعده اثنا عشر كلّهم من قريش كما في صحاح أهل السنّة.

وفي بعض الروايات انّ النبي صلّى الله عليه وآله خاطب الحسين عليه السلام فقال : « أنت إمام ابن إمام أخو إمام أبو أئمّة تسعة تاسعهم قائمهم ».

وقال صلّى الله عليه وآله : « من لم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهليّة ».

فمن هم إمام زمانك أيّها المسلم ؟!

الهوامش

1. المائدة : 55.

2. المائدة : 67.

3. الرعد : 7.