رأي السيّد الخوئي حول تحريف القرآن؟

البريد الإلكتروني طباعة
رأي السيّد الخوئي حول تحريف القرآن؟
السؤال : هل هناك رأي للسيّد أبي القاسم الخوئي (رحمه اللّه) يقول بأنّ القرآن الكريم والموجود بين أيدينا حاليّاً محرف؟

الجواب : من سماحة السيّد علي الحائري
 
تحريف القرآن بالمعنى الذي وقع فيه الخلاف حيث أثبته قوم ونفاه آخرون إنّما هو التحريف بالنقيصة ، بمعنى أنّ المصحف الذي بأيدينا لا يشتمل على جميع القرآن الذي نَزلَ من السماء ، فقد ضاع بعضه على الناس ، وهذا المعنى من التحريف خلاف المعروف بين المسلمين ، والسيّد الخوئي (رحمه اللّه) أيضاً يفنّد القول بالتحريف بهذا المعنى ، ويذكر أدلّة عديدة على عدم وقوع التحريف في القرآن الكريم أصلاً ، وأنّه مصون عن ذلك ، ويتعرّض أيضاً لشبهات القائلين بوقوع التحريف ويبطلها ، ويقول في نهاية المطاف : « إنّ مَن يدّعي التحريف يخالف بداهة العقل ، وقد قيل في المَثلَ : حدّث الرجل بما لا يليق ، فإن صَدَّق فهو ليس بعاقل» .
ويمكنكم مراجعة كتابه القيّم : « البيان في تفسير القرآن » : بحث صيانة القرآن من التحريف ، واللّه العالم.
 

أضف تعليق


القرآن الكريم وتفسيره

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية