ما هي الحكمة عند البدء بكلّ عمل نقول « بسم الله الرحمن الرحيم » ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما هي الحكمة عند البدء بكلّ عمل نقول « بسم الله الرحمن الرحيم » ، من الشرب والأكل والعبادة والسفر وكلّ شيء ؟

الجواب :

الحكمة هو ذكر الله تعالى ، ومن ذكر الله تعالى حين أكله وشربه وفي ابتداء سفر ، يجتنب عن المعاصي والذنوب ، حيث يتذكر نعم الله تعالى عليه ورحمته وفضله ؛ فيصير ذلك رادعاً عن معصيته ، ومخالفة أوامره ونواهيه.

مثلاً لو قال : « بسم الله الرّحمن الرّحيم » ، وأراد أن يأكل طعاماً مغصوباً أو حراماً ، يكون نفس هذا الذكر مانعاً عن أكل الحرام غالباً ، بخلاف ما إذا لم يتقيّد بقول « بسم الله الرّحمن الرّحيم » عند الأكل ، فيأكل الحرام لأنّه غافل عن الله تعالى ، ويتخيّل انّ الله تعالى لا يراه ، وانّه ليس له الإحاطة التامّة على أفعاله وأكله وشربه.

مضافاً إلى انّه نوع من الشكر على النعمة التي أنعمها الله عليه ، والعقل يحكم لشكر المنعم بأن يبتدأ باسمه في أفعاله وأعماله التي هي نعم الله عليه ، ويمدح المنعم بقوله الرحمن الرحيم.

 
 

أضف تعليق


القرآن الكريم وتفسيره

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية