هل الشيعة استغلّوا فتنة الصحابة لإثبات مذهبهم؟

البريد الإلكتروني طباعة
هل الشيعة استغلّوا فتنة الصحابة لإثبات مذهبهم؟

السؤال : أحبّتي هل صحيح أنّ الشيعة استغلّوا فتنة الصحابة فى الخلافه ، والسيّدة عائشة و عليّ لصالحهم ؟

الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدی
لا يحتاج الشيعة في إثبات حقّانيّة مذهبهم إلى مثل هذه الأمور بعد وجود الأدلّة الدامغة ، والبراهين القاطعة على صحّة عقائدهم ، وبعد الاستدلال بالأدلّة العقلية والنقلية (الشرعية) القطعيّة على ذلك ، بل أهل السنّة غالباً يعترفون بدلالة الآيات والأحاديث النبوّية المتواترة لفظاً أومعنوياً أو اجمالاً على ولاية أمير المؤمنين (عليه السّلام) والأئمة من ذرّية رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وعترته الطاهرة ، لكن التقليد الأعمى ، والتعصّب لا يجعلهم أحراراً في العقيدة بحيث يذعنون للحقّ الثابت لديهم : { وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ } {النمل/14} ، خصوصاً وأنّ السلطة كانت من يوم السقيفة ولحدّ الآن بيد الغاصبين للخلافة ، فيضاف إلى ذلك عامل الخوف والطمع ، مضافاً إلى أحقاد كامنة في صدور القوم وذراريهم ؛ لأنّ عليّاً (عليه السّلام) قتل آبائهم وأبناء عشريتهم في سبيل الدفاع عن النبيّ (صلّى الله عليه وآله) والإسلام ، ولنعم ما قالت الزهراء (عليها السّلام) : « وما نقموا من أبي الحسن ، نقموا والله منه نكير سيفه ، وقلّة مبالاته لحتفه ، وشدّة تنمّره في ذات الله ».
فراجع كتاب " الغدير " ، " إحقاق الحقّ " ، " ثمّ اهتديت " ، " الشيعة هم أهل السنّة " ، " المرجعات " ، " النصّ والاجتهاد " ، " فضائل الخمسة من الصحاح الستة " ، وغيرها .
 

أضف تعليق


الشيعة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية