تساؤلات حول حقيقة الشيعة

البريد الإلكتروني طباعة

تساؤلات حول حقيقة الشيعة

السؤال : أنا فتاة من الجزائر منذ مدة أحاول دراسة التاريخ الإسلامي و أردت في بداية بحثي أن أبدأ بسيرة الرسول عليه الصلاة و السلام و على أهل بيته و لكن اصطدمت بتاريخ لا يذكر سلالة النبي عليه و عليهم الصلاة و السلام.
ثمّ يشاء القدرأن يقع بين يدي كتب للشيعة ، فقرأت بعقلية ذلك الإنسان المتعصب ، الذي له فكرة مسبقة لا يريد معرفة الحقيقة ، و بقيت على منهجي أنّ الشيعة يريدون خلق دين جديد ، وهم بعيدون عن هذا الدين كل البعد.
سنة مرت على هذا الحال ، و يقع بين يدي مرة أخرى كتاب معرفة القرآن للكاتب مرتضى المطهري لم أقرأ في حياتي مثله ، طريقة تحليله ، وأفكاره نابعة من القرآن ، أما الكتاب الثاني فهو « الإمام الخميني و 17 شهريور ».
 أدركت شيء واحد أننا نحن المسلمين الذين نقول أننا أهل السنة ظلمنا هذا الرجل العظيم رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.
ثمّ وصلني كتاب « مفاتيح الجنان » للشيخ عباس القمّي رحمه الله ، أرقى وأعظم الدعوات ، لو قرأه أي إنسان لأدرك أن هذا الكلام ليس بكلام المخلوقين مثلنا بل هو كنز وسّر الرسول عليه الصلاة و السلام ، وما هذا الكنز إلا سلالة النبي الكريم ، أهل بيته عليهم الصلاة والسلام ، الذي فرطنا فيه.
رابعاً : ـ أريد أن أقرأ التاريخ من جديد فبما تنصحني ، مع العلم أنّه لا يوجد كتب هنا في بلادي إلا الكتب التي تعظم تاريخ مزيف ، و وسيلتي الوحيدة هي انترنيت.
1ـ كيف يصبح الإنسان تقّي و صالح ؟
2ـ هل أنا مذنبة إذا لم أدعو الناس ، مع العلم أنني في بلد سني 98 % ؟

الجواب : من سماحة السيّد علي الميلاني


أنت مكلّفة بحكم العقل والشرع أن تبحثي عن الطريق الصحيح ، والصراط المستقيم الذي يوصلك إلى الحق ، ويحقّق لك السعادة في الدنيا والنجاة في الآخرة ، والحمد لله على أنّك مثقّفة وبإمكانك الوصول إلى الهدف .
فنحن نؤكّد عليك بالاستمرار في التحقيق والمطالعة للكتب المفيدة ، ونعلن عن استعدادنا لتزويدك بالكتب عن طريق البريد ، أوأي طريق ممكن غيره ، وأيضاً نحن مستعدّون للإجابة عن أي سؤال يهمّك ، حتى تعرفي الحق باختيار تامّ ووعي كامل .
والذي نريد أن نذكّرك به الآن حديثان واردان في كتب عامّة المسلمين عن رسول الله صلى الله عليه وآله ـ وبطرق معتبرة كثيرة ـ
أحدهما قوله : « مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها هلك » .
والآخر قوله : « إنّي يوشك أن اُدعى فاُجيب ، وإنّي تارك فيكم الثقلين : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي ، ما إن تمسكتم بهما لن تضلّوا بعدي ... » .
وعليك بالتأمّل في معنى هذين الحديثين ، وانظري هل قابلت الأمّة رسول الله في وصاياه بالقبول ؟
وما الأسباب الّتي أدّت إلى واقعة كربلاء حيث قتل فيها سبطه الحسين وأبناؤه وأصحابه شهداء عطاشى ؟
وبإمكانك بعد التأمّل ودراسة هذين الحديثين أن تطرحي الموضوع على سائر الناس المحيطين بك حتّى يفكروا أيضاً ، لعلّهم يصلون إلى النتيجة الصحيحة المطلوبة .

 

أضف تعليق


الشيعة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية