مدى صحة حديث ارتداد الصحابة إلا جماعة منهم

البريد الإلكتروني طباعة

 

مدى صحة حديث  ارتداد الصحابة إلا جماعة منهم

 

السؤال  : يرد على لسان بعض العامة أنّه يوجد لدينا حديث مفاده أن الصحابة ارتدوا إلا خمسة منهم سلمان وعمار والمقداد . فهل هذا ثابت عندنا ؟ وإذا كان ثابتاً ما تفسير هذا الحديث ؟

 

الجواب : من سماحة الشيخ محمّد السند

قال تعالى : {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ}(آل عمران الآية 144).
وقالت الصدّيقّه فاطمة عليها السلام في خطبتها الشهيرة : « وما هي ـ أي نكث عهود الله ورسوله بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله ـ الا نازلة أنبأكم بها الله في كتابه ، حيث قال ... وقال تعالى : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلاَ مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً مُبِينًا}(الأحزاب الآية 36).
وقال تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا
}(الفتح الآية10).
فالردة ردة عن الإيمان ، وعن العهد الإلهي والنبوي في إمامة وخلافة أمير المؤمنين علي عليه السلام ، المأخوذ في أعناق الصحابة ، وإنّ كان كثيراً من الأنصار وبعض المهاجرين قد رجع إلى الالتزام بإمامة أمير المؤمنين .

 

أضف تعليق


الصحابة والتابعين

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية