ماهي مكانة وحشي قاتل الحمزة ع

البريد الإلكتروني طباعة

 

 

ماهي مكانة وحشي قاتل الحمزة ع

 


السؤال : ماهي مكانة وحشي قاتل الحمزة عليه السلام في مذهب أهل البيت سلام الله عليهم هل يجوز لعنه أم أنّه لايجوز ؟

الجواب : من سماحة الشيخ محمّد السند


روي أنّه كان يشرب الخمر ومات في الخمر ، وأنّه لمّا أسلم قال له النبي صلى الله عليه وآله : « أوحشي ؟ قال : نعم . قال : أخبرني كيف قتلت عمي ؟ فاخبره ، فبكى ، وقال : غيّب وجهك عني» .
وفي رواية عن الصادق عليه السلام : « في تفسير قوله تعالى:{وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ ِلأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ }(التوبة/106).المرجون لأمر الله : قوم كانوا مشركين ، قتلوا حمزة وجعفراً واشباههما من المؤمنين ، ثمّ دخلوا بعده في الإسلام ، فوحدوا الله وتركوا الشرك ، ولم يعرفوا الإيمان بقلوبهم ، فيكونوا مؤمنين ، فيجب لهم الجنة ، ولم يكونوا على جحودهم ، فيجب لهم النار ، فهم على تلك الحالة مرجون لأمر الله إمّا يعذبهم ، وأمّا يتوب عليهم ».
أقول : لا يظهر من هذه الرواية عدم سوء عاقبته ، وأنّ عاقبته معلّقة ؛ لأنّ كلامه عليه السلام في صدد التمثيل ؛ اذ قاتل جعفر لم يعرف أنّه اسلم ـ حسب الظاهر ـ وقد حكم بعض علماء الرجال من الإمامية بجهالة حاله .

 

أضف تعليق


الصحابة والتابعين

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية