لِمَ سمّي المهدي بفتح الميم وليس بضمها؟

البريد الإلكتروني طباعة
لِمَ سمّي المهدي بفتح الميم وليس بضمها؟
السؤال : بسمه تعالى ، السّلام عليكم :
تسمية الإمام صاحب العصر والزمان (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) بـ (المهدي) كانت بفتح الميم ، وليس بضمها ؛ لتكون الدلالة على أنّه هو مَن يهدي الأمّة إلى الصراط المستقيم ، لا أن يكون قد تمت هدايته من شخص ما ؟ أرجو توضيح ذلك مأجورين؟

الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدى

المهدي بحسب اللغة : هو مَن هداه الله إلى الحقّ ، ومن المعلوم أنّ مَن هداه الله تعالى إلى الحقّ هو الذي يتمكّن من هداية الخلق ، فلا مانع أن يكون المهدي بمعنى المفعول ، أيّ مَن تمّت هدايته من قبل غيره ، لكن لم يتمّ هدايته من قبل شخص آخر ، بل تمّت هدايته من قبل الله تعالى .
وفي الأحاديث  أنّ المهدي إنمّا سمّي مهدياً ؛ لأنّه يهدي إلى أمر خفي ، فيكون المهدي بمعنى الهادي .
 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية