اذا ظهر الامام المهدي (عج) كيف سنعرفه ؟

البريد الإلكتروني طباعة

اذا ظهر الامام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف كيف سنعرفه ؟ هل هناك ضابطة أو قاعدة لمعرفته عليه السلام ؟

 

الجواب من سماحة السيّد جعفر علم الهدى

نعم هناك علامات تتحقق عند ظهوره كما أنه يصدر منه معجزات وكرامات تدل على أنه المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف ومن هذه العلامات الحتمية :
1 ـ خروج الدجال الذي يدعي الألوهية و يقتل الناس ويبيح الزنا وجميع المنكرات ويستولي على البلدان ما عدا مكة والمدينة المنورة ومراقد الأئمة فيقتله الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه .
2 ـ الصيحة ففي الحديث عن أبي عبد الله عليه السلام قال : « ينادي مناد باسم القائم عجّل الله تعالى فرجه. قلت خاص أو عام ؟ قال : عام يسمعه كل قوم بلسانهم ».
و في حديث آخر : « فيؤمن أهل الأرض اذا سمعوا الصوت من السماء الا ان الحق في علي بن أبي طالب عليه السلام وشيعته ».
3 ـ خروج السفياني ففي الحديث عن أبي عبد الله عليه السلام قال : « السفياني من المحتوم ».
4 ـ خسف جيش السفياني بالبيداء.
5 ـ قتل النفس الزكية ففي الحديث عن الثمالي قال : « قلت لأبي عبدالله عليه السلام أن أبا جعفر عليه السلام كان يقول ان خروج السفياني من الأمر المحتوم. قال لي نعم واختلاف ولد العباس من المحتوم وقتل النفس الزكية من المحتوم وخروج القائم من المحتوم ».
6 ـ كف تطلع في السماء ففي الحديث عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال : « النداء من المحتوم والسفياني من المحتوم واليماني من المحتوم وقتل النفس الزكية من المحتوم وكف تطلع من السماء من المحتوم ».
7 ـ كسوف الشمس في نصف شهر رمضان و خسوف القمر في آخره على خلاف العادات ومن الكرامات والمعاجز التي تظهر عند قيام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ما رواه المفضل بن عمر قال : « سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ان قائمنا اذا قام أشرقت الأرض بنور ربها واستغنى العباد عن ضوء الشمس وذهبت الظلمة ... ».
وعن الرضا عليه السلام : « و هو الذي تطوى له الأرض ولا يكون له ظل وهو الذي ينادي مناد من السماء باسمه ».
وعن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه عن علي بن الحسين عليه السلام أنه قال : « اذا قام القائم اذهب الله عن كل مؤمن العاهة ورد اليه قوته ».
وعن أبا جعفر عليه السلام : « من ادرك قائم أهل بيتي من ذي عاهة بريء و من ذي ضعف قوي ».
وفي حديث جابر عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : « ويظهر الله له كنوز الأرض ومعادنها ».
وعن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال : « كأني بالقائم على نجف الكوفة وقد سار اليها من مكة في خمسة آلاف من الملائكة جبرئيل عن يمينه وميكائيل عن شماله والمؤمنون بين يديه وهو يفرق الجنود في البلاد ».
وعن علي بن أبي حمزة : قال أبو عبد الله عليه السلام : « اذا قام القائم صلوات الله عليه نزلت ملائكة بدر وهم خمسة آلاف ... ».
وعن الريان بن شبيب عن الرضا عليه السلام في حديث طويل قال : « يا ابن شبيب ان كنت باكياً لشيء فابك للحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام فانه ذبح كما يذبح الكبش وقتل معه من أهل بيته ثمانية عشر رجلاً ما لهم في الأرض شبيهون ولقد بكت السماوات السبع والأرضون لقتله ولقد نزل الى الأرض من الملائكة أربعة آلاف لنصره فلم يؤذن لهم فهم عند قبره شعث غبر الى أن يقوم القائم فيكونون من أنصاره وشعارهم يالثارات الحسين ... ».

 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية