علم الامام عجل الله تعالى فرجه بوقت خروجه

البريد الإلكتروني طباعة

هل الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف يعلم بوقت خروجه ؟ فهل توجد روايات في هذا الشأن ؟

 

السيّد جعفر علم الهدى

في الأحاديث الشريفة انّ الإمام المعصوم عليه السلام الذي جعله الله حجّة على الخلق يعلم كل ما يحتاجون إليه و لا يُحجب عنه أخبار السماوات والأرض. وعلى هذا الأساس لابدّ أن يكون الإمام المهدي عج الله تعالى فرجه الشريف عالماً بوقت خروجه بتعليم
من الله تعالى.
قال الله عزوجل ( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ ) [ الجن : 26 ـ 27 ].
ففي أبي حمزة الثمالي قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : « لا و الله لا يكون عالم جاهلاً أبداً عالماً بشيء جاهلاً بشيء ». ثم قال : « الله أجلّ وأعزّ وأكرم من أن يفرض طاعة عبد يحجب عنه علم سمائه وأرضه ». ثمّ قال : « لا يحجب ذلك عنه » [ أصول الكافي ج 1 / ص 262 ].
وفي حديث ضريس الكناسي قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول وعنده اناس من أصحابه : « عجبت من قوم يتولّونا و يجعلوننا أئمة ويصفون أن طاعتنا مفترضة عليهم كطاعة رسول الله صلى الله عليه و آله ثمّ يكسرون حجّتهم ويخصمون أنفسهم بضعف قلوبهم ، فيقضونا حقّنا يعيبون ذلك على من أعطاه الله برهان حق معرفتنا والتسلّم لأمرنا ، أترون انّ الله تبارك وتعالى افترض طاعة أوليائه على عباده ثم يخفى عنهم أخبار السماوات والأرض ويقطع عنهم موادّ العلم فيما يرد عليهم ممّا فيه قوام دينه ... ». [ أصول الكافي ج 1 / ص 262 ].
وفي حديث المفضل قال الصادق عليه السلام : « الله أكرم وأرحم وأرأف بعباده من أن يفرض طاعة عبد على العباد ثم يحجب عنه خبر السماء صباحاً و مساءً ».

 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية