هل أنصار الحّجة عليه السلام 313 ، كلهم أحياء ساعة ظهوره الشريف ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

هل الأنصار 313 بالخصوص ، كلّهم يكونوا أحياء ساعة ظهور الحجّة عجّل الله تعالى فرجه الشريف ، أم بعض منهم يخرجون من قبورهم يحملون سيوفهم للنصرة ؟

الجواب :

الظاهر أنّ أصحاب الإمام الـ 313 يكونون أحياء عند ظهوره الشريف ، يجمعهم الله من مناطق مختلفة ، وليسوا من الذين يرجعون إلى الدنيا ويحشرون من قبورهم.

ويدلّ على ذلك النصوص الآتية :

في غيبة الشيخ الطوسي / 284 ، عن الإمام الصادق عليه السلام ، عن أمير المؤمنين عليه السلام ، في حديث حول أصحاب المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف :

وهم قوم يحملهم الله كيف يشاء من القبيلة الرجل والرجلين ـ حتّى بلغ تسعة ـ فيتوافون من الآفاق ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً عدّة أهل بدر ، وهو قول الله : ( أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) [ البقرة : 148 ].

في كمال الدين 2 / 672 ، عن المفضل بن عمر قال :

قال الصادق عليه السلام : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم عليه السلام ، قوله عزّ وجلّ : ( أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا ) ، انّهم ليفتقدون عن فرشهم ليلاً فيصبحون بمكّة ، وبعضهم يسير في السحاب يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه.

وفي تفسير العيّاشي عن المفضل بن عمر قال :

قال أبو عبدالله عليه السلام : إذا اوذن الإمام دعا الله باسمه العبراني الأكبر فانتحيت له أصحابه الثلاثمائة والثلاثة عشر قزعاً كقزع الخريف ، وهم أصحاب الولاية ، ومنهم من يفتقد من فراشه فيصبح بمكّة ومنهم من يرى يسير في السحاب نهاراً ...

 
 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية