هل أنصار الحّجة عليه السلام 313 ، كلهم أحياء ساعة ظهوره الشريف ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

هل الأنصار 313 بالخصوص ، كلّهم يكونوا أحياء ساعة ظهور الحجّة عجّل الله تعالى فرجه الشريف ، أم بعض منهم يخرجون من قبورهم يحملون سيوفهم للنصرة ؟

الجواب :

الظاهر أنّ أصحاب الإمام الـ 313 يكونون أحياء عند ظهوره الشريف ، يجمعهم الله من مناطق مختلفة ، وليسوا من الذين يرجعون إلى الدنيا ويحشرون من قبورهم.

ويدلّ على ذلك النصوص الآتية :

في غيبة الشيخ الطوسي / 284 ، عن الإمام الصادق عليه السلام ، عن أمير المؤمنين عليه السلام ، في حديث حول أصحاب المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف :

وهم قوم يحملهم الله كيف يشاء من القبيلة الرجل والرجلين ـ حتّى بلغ تسعة ـ فيتوافون من الآفاق ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً عدّة أهل بدر ، وهو قول الله : ( أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) [ البقرة : 148 ].

في كمال الدين 2 / 672 ، عن المفضل بن عمر قال :

قال الصادق عليه السلام : لقد نزلت هذه الآية في المفتقدين من أصحاب القائم عليه السلام ، قوله عزّ وجلّ : ( أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّـهُ جَمِيعًا ) ، انّهم ليفتقدون عن فرشهم ليلاً فيصبحون بمكّة ، وبعضهم يسير في السحاب يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه.

وفي تفسير العيّاشي عن المفضل بن عمر قال :

قال أبو عبدالله عليه السلام : إذا اوذن الإمام دعا الله باسمه العبراني الأكبر فانتحيت له أصحابه الثلاثمائة والثلاثة عشر قزعاً كقزع الخريف ، وهم أصحاب الولاية ، ومنهم من يفتقد من فراشه فيصبح بمكّة ومنهم من يرى يسير في السحاب نهاراً ...

 
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية