هل توجد روايات صحيحة انّ الامام الحجّة عجّل الله تعالى فرجه التقى بالسفراء الأربعة ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

هل توجد روايات صحيحة انّ الامام الحجّة عجّل الله تعالى فرجه التقى بالسفراء الأربعة ؟

الجواب :

في كتاب الغيبة للشيخ الطوسي :

وأخبر جماعة عن أبي محمّد هارون ، عن محمّد بن همام ، عن عبدالله بن جعفر ، قال : حججنا في بعض السنين بعد مضي أبي محمّد عليه السلام ، فدخلت على أحمد بن اسحاق بمدينة السلام ، فرأيت أبا عمرو عنده ، فقلت : انّ هذا الشيخ ـ وأشرت إلى أحمد بن اسحاق وهو عندنا الثقة المرضي ـ حدّثنا فيك بكيت وكيت ، واقتصصت عليه ما نقدم ـ يعني ما ذكرناه عنه من فضل أبي عمرو ومحله ـ وقلت : أنت الآن من لا يشكّ في قوله وصدقه ، فاسألك بحقّ الله وبحقّ الإمامين اللذين وثّقاك ، هل رأيت ابن أبي محمّد الذي هو صاحب الزمان ؟ فبكى ثمّ قال : على ان لا تخبر بذلك أحداً وأنا حيّ ؟ قلت : نعم ، قد رأيته عليه السلام وعنقه هكذا ـ يريد انّها اغلظ الرقاب حسناً وتماماً ـ قلت : والاسم ، قال : قد نهيتم عن هذا.

ورواه بسند آخر قال : أخبرني جماعة عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه ، وأبي غالب الزراري ، وأبي محمّد التلعكبري ، كلّهم عن محمّد بن يعقوب الكليني ، عن محمّد بن عبدالله ومحمّد بن يحيى ، عن عبدالله بن جعفر الحميري ، قال : اجتمعت أنا والشيخ أبو عمرو عند أحمد بن اسحاق الأشعري القمي ، فغمزني أحمد بن اسحاق أن أسأله عن الخلف إلى أن قال : ... ، فقلت له : أنت رأيت الخلف من أبي محمد عليه السلام ؟ فقال : اي والله ورقبته مثل ذا وأومأ بيديه ... والسند صحيح.

من هذا الحديث نطير ان أبا عمرو عثمان بن سعيد الذي هو أحد السفراء الأربعة قد رأى الحجّة عليه السلام.

وروى الشيخ الطوسي في الغيبة رواية طويلة تدلّ على انّ جماعة من الشيعة ، منهم علي بن بلال وأحمد بن هلال ومحمّد بن معاوية بن حكيم والحسن بن أيّوب بن نوح ، قالوا جميعاً : اجتمعنا الى أبي محمّد الحسن بن علي عليه السلام نسأله عن الحجّة من بعده ، وفي مجلسه أربعون رجلاً ، فقام اليه عثمان بن سعيد ابن عمرو العمري فقال : يا ابن رسول الله أريد أن أسألك عن أمر أنت أعلم به منّي. فقال له : اجلس يا عثمان ـ الى أن قال الإمام عليه السلام ـ جئتم تسألوني عن الحجّة من بعدي. قالوا : نعم. فإذا غلام كأنّه قطعة قمر أشبه الناس بأبي محمّد عليه السلام ، فقال : هذا إمامكم من بعدي وخليفتي عليكم فأطيعوه ولا تتفرّقوا من بعدي فتهلكوا في أديانكم ... ، وقد كان عثمان بن سعيد الذي هو من السفراء في ذلك الجمع الذين رأوا الحجّة عليه السلام.

وفي كتاب الغيبة ، قال ابن نوح : أخبرني أبو نصر هبة الله ابن بنت اُمّ كلثوم بنت أبي جعفر العمري ، قال : كان لأبي جعفر محمّد بن عثمان العمري كتب مصنّفة في الفقه ، ممّا سمعها من أبي محمّد الحسن ومن الصاحب عليه السلام ـ وفي قوله سمعها ـ دلالة على أنّه رأى صاحب الزمان وسمع منه.

وفي كتاب الغيبة ، بسنده عن عبدالله بن جعفر الحميري ، انّه قال : سألت محمّد بن عثمان رضي الله عنه ، فقلت له : رأيت صاحب هذا الأمر ؟ قال : نعم ، وآخر عهدي به عند بيت الله الحرام وهو يقول اللهم أنجز لي ما وعدتني. قال محمّد بن عثمان رضي الله عنه : ورأيته صلوات الله عليه متعلّقاً بأستار الكعبة في المستجار ، وهو يقول : اللهم انتقم بي من أعدائك.

 
 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية