من هو أمر بحمل الإمام المهدي عليه السلام بعد ولادته وأمر بردّه إلى اُمّه ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

من هو أمر بحمل الإمام المهدي عليه السلام بعد ولادته وأمر بردّه إلى اُمّه ؟

الجواب :

يظهر من حكاية حكيمة بنت الإمام الجواد عليه السلام في قضيّة ولادة الإمام المهدي عليه السلام ، انّ الإمام الحسن العسكري عليه السلام أمر السيّدة حكيمة بأن تحمل المهدي بعد ولادته وتأتي به إليه ، ثمّ أمرها بردّه إلى اُمّه.

قالت : ... فلم انتبه إلّا بحسّ سيّدي المهدي وصيحة أبي محمّد عليه السلام يقول : يا عمّة هاتي ابني إليّ. فكشفت عن سيّدي عليه السلام ، فإذا أنا به ساجد يبلغ الأرض بمساجده ، وعلى ذراعه الأيمن مكتوب ( جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا ) ، فضممته إليّ ، فوجدته مفروغاً منه ، ولففته في ثوب وحملته إلى أبي محمّد عليه السلام ، فأخذه وأقعده على راحته اليسرى ، وجعل راحته اليمنى على ظهره ، ثمّ قال له : تكلّم يا بنيّ. فقال : أشهد أن لا إله إلّا الله وأشهد أنّ محمّداً رسول الله وأنّ عليّاً أمير المؤمنين ولي الله ، ثمّ لم يزل يعدّد السادة الأئمّة عليهم السلام إلى ان بلغ إلى نفسه ، ودعا لأوليائه بالفرج على يده ، ثمّ احجم.

قال أبو محمّد عليه السلام : يا عمّة إذهبي به إلى اُمّه ليسلّم عليها وايتيني به ، فمضيت فسلّم عليها ورددته. ثمّ وقع بيني وبين أبي محمّد عليه السلام كالحجاب فلم أر سيّدي فقلت : يا سيّدي أين مولانا ؟ فقال : أخذه من هو أحقّ به منك. فإذا كان اليوم السابع فأتينا ، فلمّا كان في اليوم السابع جئت فسلّمت ثمّ جلست ، فقال عليه السلام : هلمّي ابني فجئت بسيّدي ... [ بحار الأنوار / المجلّد : 5 / الصفحة : 26 ]

 
 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية