ماذا يقصد بهذا الدعاء « عجّل الله فرجه »

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ماذا يقصد بهذا الدعاء : « عجّل الله فرجه الشريف » ؟

الجواب :

قد يكون من المقرّر حسب قوانين الطبيعة ـ والمصالح العامّة والخاصّة ـ أن يتأخّر ظهور الإمام المهدي « عجّل الله تعالى فرجه الشريف » لكي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما ملئت جوراً ، ولا أقلّ من جهة عدم تحقّق الظروف المناسبة لظهوره ، فنحن ندعوا أن يعجّل الله ظهوره ويهيّأ الأسباب والظروف ، فإنّ الله تعالى على كلّ شيء قدير ، وهذا هو معنى البداء ، فإذا قدّر الله تعالى حصول أمر في المستقبل فليس معنى ذلك خروجه عن تحت قدرته « وهو القادر على الإطلاق » بل معناه أنّه يقع في ذلك الزمان حسب اقتضاء الأسباب والعلل ، ولا يتنافي ذلك مع تقدّمه أو تأخّره حسب إرادة الله. قال الله تعالى : ( يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ ) [ الرعد : 39 ]. فالذي لا يتغيّر هو ما قضاه الله وأثبته في اللوح المحفوظ وكتبه في أمّ الكتاب ، وأمّا ما قدّره وأثبته في كتاب المحو والإثبات فقد يتغيّر حسب إرادة الله تعالى من الأوّل بالنتيجة لكنّه قد لا يطلع عليها أحداً من خلقه ، وفي موردنا لعلّ الله تعالى قضى بأن يقدّم زمان فرج الإمام المهدي عليه السّلام ولو بسبب إصرارنا في الدعاء ، لذلك فنحن ندعوا لرجاء ذلك.

 
 

التعليقات   

 
3+    3- # ياسين 2014-10-04 17:13
السلام عليكم : ما المقصود بكلمة (فرجه) على وجه التحديد في عبارة (عجل الله فرجه) ، شكرا لكم.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
4+    2- # السيّد جعفر علم الهدى 2015-02-13 01:50
الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه في شدّة واضطراب وضيق حيث أنّه يرى انحراف الاُمّة وإشاعة الظلم والفساد في ارجاء العالم فيترقب وينظر ويدعو الله تعالى لكي يأذن الله تعالى له بالظهور والقيام بنهضته العالميّة ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما ملئت ظلماً وجوراً فمن المعلوم أنّ الإذن الصادر من الله تعالى له بالظهور يكون فرجاً بعد الشدّة ويسراً بعد العسر وراحة بعد المحنة فالمراد من الفرج السماع له بالظهور والخروج.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


الإمام المهدي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية