مالفرق بين قضاء الله وقدره ؟

البريد الإلكتروني طباعة

مالفرق بين قضاء الله وقدره ؟
 

السؤال : مالفرق بين قضاء الله وقدره ؟ أريد جواباً تفصيلياً مدعوماً بالأمثلة .
 

الجواب : من سماحة الشيخ باقر الإيرواني

 

كلمة القضاء تستعمل في معاني متعددة منها :
1 ـ  الخلق ، كقوله تعالى: {فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ}(فصلت/12).أي خلقهن سبع سماوات
2 ـ الحكم ، كقوله تعالى:{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ}(الإسراء/23).أي حكم ربك أن…
3 ـ الإخبار ، كقوله تعالى:{وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ}(الإسراء/4). أي اخبرناهم في الكتاب.
وهكذا كلمة القدر تستعمل في معاني متعددة منها :
1 ـ الخلق ، كقوله تعالى :{وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا}(فصلت/10). أي خلق فيها أقواتها.
2 ـ  الكتابة ، كقول الشاعر :


واعلم بأنّ ذا الجلال قد قدر * في الصحف الأولى التي كان سطر.


3 ـ البيان ، كقوله تعالى:{إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنْ الْغَابِرِينَ}(النمل/57). أي بيّنا أنّها من الغابرين.
 ثمّ إنّه قد يستفاد من كتب اللغة وجود أكثر من عشرين معنىً للقدر ، وللقضاء ما يقرب من عشرين معنىً .
وقد ذكر الشيخ الصدوق في كتاب التوحيد معانٍ عشرة للقضاء الوارد في الكتاب الكريم منها الثلاثة المتقدمة ، وذكر الشيخ الرئيس في كتاب الإشارات في الفصل الحادي والعشرين من النمط السابع : « أنّ الحكماء خسروا القضاء بوجود الأشياء في العالم العقلي مجملة ، والقدر بوجودها مفصّلة في عالم الخارج المعبر عنه بعالم الاعيان » .
هذا ونلفت النظرإلى أنّ كلمة القضاء والقدر حينما تستعمل في كلمات العلماء ، فهي غالباً تستعمل بمعنى واحد ، أي هما مترادفان ، وإن كانا بحسب اللغة والاستعمال القرآني مختلفي المعنى.

 

 

أضف تعليق


القضاء والقدر

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية