صحّة حديث مباشرة النبيّ (ص) وهو صائم؟

البريد الإلكتروني طباعة
صحّة حديث مباشرة النبيّ (ص) وهو صائم؟

السؤال : هل هذا الحديث صحيح عن عائشة أنّ رسول الله (صلّى اللّه عليه وآله) كان يقبّل وهو صائم ، وكان يباشر وهو صائم ؟

الجواب : من سماحة السيّد علي الحائري
 هناك ضوابط ومقاييس للحديث الصحيح عندنا شرحها علمائنا في كتبهم المعنيّة بهذا الموضوع ، وهي لا تنطبق على هذا الحديث .
إذن : فهذا الحديث :
أوّلاً : ليس بصحيح عندنا.
وثانياً : حتّى لوكان صحيحاً من ناحية السند لكن قد يقال : بأنّ الحديث يتعارض مع القرآن الكريم حيث يقول تعالى : { أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ ... فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَ ... وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ } {البقرة/187} ؛ فإنّ تحديد جواز المباشرة والأكل والشرب بطلوع الفجر ، ووجوب إتمام الصيام بدءاً من الفجر وانتهاءاً بالليل يدلّ على عدم جواز المباشرة بعد طلوع الفجر وبدء الصوم ، فكيف يباشر النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله ) وهو صائم ، علماً بأنّ النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله) معصوم بحكم العقل ، فالآية مع ضمّها إلى الدليل الدّال على عصمته تدلّ على أنّه (صلّى اللّه عليه وآله) لا يمكن أن يكون كما ورد في هذا الحديث ، واللّه العالم .
 

أضف تعليق


النبي محمّد صلّى الله عليه وآله

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية