أين قبر زينب وسكينة ع ؟

البريد الإلكتروني طباعة
أين قبر زينب وسكينة ع ؟
السؤال : أين قبر زينب بنت عليّ (رض) ، وقبر سكينة بنت الحسين ؟ حيث إنّ بعد واقعة كربلاء رجعوا مع الإمام عليّ زين العابدين إلى المدينة ، ولا أظنّ أنّهما خرجا من المدينة بعد الواقعة ، فهل تعطيني الجواب الصحيح؟
كثير من الروايات تقول بأنّهم دفنوا في دمشق ، فهل عادوا من المدينة لدمشق مرّة ثانية؟
الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدی
ج 1 ـ 
المشهور أنّ قبرها في دمشق ، ويعرف موضع قبرها الشريف بالزينبيّة .
وهناك قول آخر : بأنّها دفنت في القاهرة (مصر) .
ويحتمل : أنّ زينب الكبرى مدفونة في الشام ، وزينب الصغرى المعروفة بأمّ كلثوم مدفونة بالقاهرة .
ولا بأس بزيارتها في الموضعين رجاءً .
ج 2 ـ توفيّت سكينة بنت الحسين (عليهما السلام) في المدينة ، وقبرها في المدينة (في البقيع) .
وأمّا زينب الكبرى : فقد قيل : أنّها خرجت مع زوجها عبد الله بن جعفر إلى الشام ، لوقوع قحطّ شديد في المدينة ، ولمّا دخلت الشام تمرّضت وتوفيّت هناك .
وقيل : أنّها بعدما رجعت إلى المدينة كانت تحدّث الناس عن ما ورد عليها من المصائب والمحن ، وتذكر مساوي ومفاسد يزيد بن معاوية ، فأمر يزيد والي المدينة أن يخرجها من المدينة ، فنفاها إلى مصر ، وتوفيّت هناك .
 

أضف تعليق


زينب الکبری عليها السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية