ما هو الشرك الخفي ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما هو الشرك الخفي ؟

الجواب :

في بعض الأحاديث أنّ الريا ، هو الشرك الخفي وهو حرام ويوجب بطلان العمل ، فقد ورد أن الله تعالى يقول : « أنا خير شريك من أشرك معي غيري في عمل عمله لم أقبله وهو لمن عمل له ولا أقبل الّا ما كان خالصاً لي وحدي ».

ومن الشرك الخفيّ هو أن يقول الإنسان لولا فلان لهلكت كما يقول عمر بن الخطاب : « لولا علي لهلك عمر » ـ فان القائل غافل عن لازم كلامه وهو انّ فلاناً تمام العلّة في نجاته من الهلكة ، والحال انّ الله هو علّة العلل ومسبّب الأسباب ولولا إرادته ومشيئته لا أثر لفلان ولا لغيره من العلل الطبيعيّة ـ ، نعم لو قال « لولا ان منّ الله عليّ بفلان لهلك » لم يكن شركاً.

ففي الحديث عن أبي عبد الله ثمّ في هذه الآية ( وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ ) [ يوسف : 106 ] قال : « هو قول الرجل لولا فلان لهلكت ولولا فلان لأصبت بكذا ولولا فلان لضاع مالي ، ألا ترى انّه جعل لله شريكاً في ملكه يرزقه ويدفع عنه ؟ قال قلت فيقول : لولا انّ الله منّ عليّ بفلان لهلكت ؟ قال نعم لا بأس بهذا ».

 
 

أضف تعليق


الشرك

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية