بعض المصادر السنّية المقرّة بحديث : « لولاك يا محمّد ماخلقت الأفلاك ... »

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

أريد أن أعرف بعض المصادر السنيّة المقرّة بحديث : « لولاك يا محمّد ماخلقت الأفلاك ، ولولا علي ماخلقتك ، ولولا فاطمة ماخلقتكم » إن وجد ؟

الجواب :

رواه في البحار في موضعين (1) ، عن كتاب الأنوار للشيخ أبي الحسن البكري بسند ليس من طرق أهل البيت عليهم السلام ، ضعيف بالإرسال.

ورواه في « الجنة العاصمة / 148 » ، عن كتاب مخطوط في مكتبة الفاضل السماوي ـ مؤلّف كتاب إبصار العين في أنصار الحسين عليه السلام ـ ، عن كشف اللآلئ لصالح بن عبد الوهاب بن العرنديس ، بسند متصل إلى الصدوق ، بسنده المتصل إلى جابر الجعفي ، عن جابر الأنصاري ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله ، عن الله تبارك وتعالى أنّه قال : يا أحمد .. الخ. وسنده غير تام. فهو يوجب التوقّف فيه.

وإن صحّ فلا بد من فرض قرينة عقليّة يعرف المستمع العاقل منها أنّ المراد منه ليس ظاهره ؛ لأنّ العلّة الغائيّة إن كانت المخلوق الأكمل فهو رسول الله صلّى الله عليه وآله ، فلا بدّ من القول إنّه لبيان اتّحاد نورهم وحقيقتهم النورانيّة في العوالم السابقة كأنّهم نور واحد في أجسام وأبدان متعدّدة ، فوجود كلّ منهم في هذا العالم لازمٌ لوجود الآخرين ، كأنّه يقول : لولا أنتم جميعاً ولولا واحد منكم لما تمّ الغرض من خلق الخلق.

وكما قال أمير المؤمنين عليه السلام في كتاب له عليه السلام إلى معاوية : « فإنّا صنائع ربّنا ، والناس بعد صنائع لنا » (2).

الهوامش

1. بحار الأنوار « للمجلسي » / المجلّد 15 / الصفحة : 28 / الناشر : مؤسسة الوفاء ـ بيروت.

بحار الأنوار « للمجلسي » / المجلّد : 54 / الصفحة : 199 / الناشر : مؤسسة الوفاء ـ بيروت.

2. نهج البلاغة / الصفحة : 331 / الرسالة : 28 / الناشر : بنياد نهج البلاغة.

 
 

أضف تعليق


الأحاديث والأخبار

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية