كيف أقنع ملحد بوجود الله ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

كيف أقنع ملحد بوجود الله بحيث ننفي الصدفة والعلم ؟

الجواب :

سئلت امرأة عجوزة كانت مشغولة بالحياكة : هل للعالم خالق ؟ فرفعت يدها عن آلة الحياكة فتوقّف ، ثمّ قالت : هذه الآلة البسيطة لا تتحرّك إلّا إذا كان لها محرّك ولذلك توقّفت عن الحركة بمجرّد ان رفعت يدي عنها ؛ فكيف بهذا العالم المليء من الحكم والأسرار والنظام يتحرّك من دون محرّك ولمجرّد الصدفة ؟!

وقع جدال بين عالم ربّاني وبين زنديق ـ أيّ منكر لوجود الله ـ فوعده العالم أن يأتي إليه غداً ، وكانت دار المنكر في الصفة الأخرى من النهر العريض ، وحينما صار الغد تأخّر العالم مدّة طويلة وبقي الزنديق ينتظره إلى أن جاءه ، فاعترض عليه لماذا تأخّرت ؟ قال : لم تكن هناك سفينة أركبها لأعبر النهر ، ولذلك كنت متحيّراً ماذا أصنع ؟ وإذا بريح عاصفة أتت بشجرة كبيرة فتقطعت وصارت بصورة ألواح من الخشب ، ثمّ أتت الريح بمسامير وركبت بعضها على بعض ، فصارت سفينته صدفة فركبتها ، وأتيت إليك لنناقش معاً مسألة وجود الله تعالى ، ولأجل ذلك تأخّرت. فضحك الزنديق من كلامه وقال : كيف ان توجد سفينة من دون أناس يصنعونها ؟ فقال العالم : أنت تستبعد حدوث سفينة بدون صانع مدبّر ، فكيف يمكن وجود هذا الكون بلا صانع قادر حكيم عليم ؟ فبهت الذي كفر وأذعن بوجود الله تعالى.

 
 

أضف تعليق


وجود ومعرفة الله سبحانه وتعالى

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية