خروج الناس من القبور

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : الإلهيات على هدى الكتاب والسنّة والعقل : للشيخ جعفر السبحاني ، ج4 ، ص 254

(254)


2 ـ خروج الناس من القبور


ويستعقب ذلك مشهد آخر ، ألا وهو خروج الناس من الأجداث .
يقول سبحانه  : { وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنْ الأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ
يَنسِلُونَ * قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ
الْمُرْسَلُونَ} (1) .
وبعد ذلك يُدعى الناس إلى الحساب ، وموقف العرض ، وهو مشهد أشدّ
في النفس هولاً ممّا سبق ، لعظم الحسرة والخوف الحاكمين على القلوب آنئذ ٍ ،
يقول سبحانه  :
{ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِي إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ * خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنْ الأَجْدَاثِ
كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنتَشِرٌ * مُهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ} (2) .
{ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ} (3) .


* * *


ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) - سورة يس : الآيتان: 51 ـ 52.
(2)  -سورة القمر : الآيتان 6 - 8. ولاحظ الزلزلة الآية 6.
(3)  -سورة عبس : الآية 37.

 

 

 

 

 

أضف تعليق


مشاهد البعث والقيامة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية