المعاد

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : الإلهيات على هدى الكتاب والسنّة والعقل : للشيخ جعفر السبحاني ، ج4 ، ص 157

 


(157)



الفصل العاشر


المعاد


البحث عن المعاد وحشر الإنسان بعد الدنيا ، إجابة عن أحد الأسئلة التي
طالما كان الإنسان المفكّر يواجهها. فإنّه مذ فتح عينيه على الحياة ، يسأل نفسه عن
أُمور:
1ـ ما هو مبدأ العالم والإنسان؟
2ـ ما هو الهدف من وجود الإنسان؟
3ـ إلى أين المصير بعد الموت؟
فالبحث عن الصانع ، إجابة عن السؤال الأوّل ، كما أنّ البحث عن كونه
سبحانه حكيماً ، وأنّ فعله منزّه عن العبث ، إجابة عن الثاني ، وها هو حين
البحث عن جواب السؤال الثالث ، وإجماله:
إنّ الموت ليس نهاية الحياة ، وإنّ الإنسان لا يفنى بموته ، وإنّما الموت جسر
لينتقل الإنسان عبره من نشأة إلى نشأة أُخرى أكمل من الأُولى ، وإنّ الإنسان خٌلق
للبقاء ، لا للفناء ، وإنّ النشأة الأخروية ، منتهى السير وغاية الغايات.
و تفصيل ذلك يتمّ في ضمن المباحث التالية:

 

 

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية