المعاد في القرآن

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : الإلهيات على هدى الكتاب والسنّة والعقل : للشيخ جعفر السبحاني ، ج 4، ص 165 ـ 166

 

(165)

المعاد في القرآن


إذا كان المعاد يحتل المكانة العليا في الشرائع السماوية ، وكان القرآن خاتم
الكتب ، والمبعوث به خاتم الأنبياء ، فيناسب أن يكون المعاد مطروحاً فيه ،
بشكل مستوفٍ ، مقترناً بالدلائل العقيلة المقنعة.
و قد صدّق الخُبْر الخَبَر ، فالذكر الحكيم يعتني بالمعاد ، ويهتم به اهتماماً
بالغاً ، يكشف عنه كثرة الآيات الواردة في مجال المعاد ، وقد قام بعضهم بإحصاء ما
يرجع إليه في القرآن فبلغ زهاء ألف وأربعمائة آية ، وكان السيّد العلامة الطباطبائي
________________________________________


(166)


ـ رحمه الله ـ  يقول بأنّه ورد البحث عن المعاد في القرآن في آيات تربو على الألفين ،
ولعلّه ضمّ الإشارة إليه ، إلى التصريح به . وعلى كل تقدير ، فهذه الآيات
الهائلة ، تعرب عن شدّة اهتمام القرآن به.

 

 

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية