الملائكة الموكّلون بقبض الأرواح

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : الإلهيات على هدى الكتاب والسنّة والعقل : للشيخ جعفر السبحاني ، ج4 ، ص 231 ـ 232

 

(231)


الأمرالعاشر : الملائكة الموكّلون بقبض الأرواح


قد عرفتَ أنّ الخلق والتدبير من شؤونه سبحانه ، فهوالقائل عزّ وجلّ :
________________________________________


(232)

{ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} (1) .غير أنّ كونه مدبّراً لا ينافي
أن يكون هناك أسبابٌ غيبيّة أو طبيعية لقبض الأرواح ، فأنّه أيضاً من شؤون
التدبير ، فتوفي الأنفس وأخذها ، فعلٌ لله سبحانه ، وفي الوقت نفسه فعلٌ
لملائكته ، يقول سبحانه : { اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا } (2) .
وفي الوقت نفسه ينسبه إلى الملائكة ، ويقول : {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ
الْمَلاَئِكَةُ } (3) .
وفي موضع ثالث ينسبه إلى ملك الموت ، ويقول : { قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ
الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ } (4) .
والنّسب كلّها صحيحة ، أخذاً بما ذكرناه في أقسام التوحيد من أنّ شيئاً
واحداً يكون فعلاً لله سبحانه ، وفي الوقت نفسه فعلاً لعباده ، وقد تقدّم ذلك
مفصّلاً .

 


ــــــــــــــــــــــــــــ
(1)  -سورة الأعراف : الآية 54 .
(2) - سورة الزمر : الآية 42 .
(3) - سورة النحل :الآية 28، والآية 32 منها .
(4) - سورة السجدة : الآية 11 .

 

 

 

 

أضف تعليق


الموت

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية