رواة حديث الغدير من الصحابة « حرف الألف »

البريد الإلكتروني طباعة

رواة حديث الغدير من الصحابة

« حرف الألف »

1 ـ أبو هريرة الدوسيّ : المتوفّى « 57 ، 58 ، 59 » وهو ابن ثمانٍ وسبعين عاماً.

يوجد حديثه مسنداً في (1) تاريخ الخطيب البغدادي « 8 / 290 » بطريقين عن مطر الورّاق ، عن شهر بن حوشب عنه بلفظه الآتي ، وتهذيب الكمال في أسماء الرجال لأبي الحجّاج المزّي ، وتهذيب التهذيب « 7 / 337 » ، ومناقب الخوارزمي « ص 130 » ، وعدّه في كتابه مقتل الإمام السبط الشهيد ـ سلام الله عليه ـ ممّن روى حديث الغدير من الصحابة ، والجزري في أسنى المطالب « ص 3 » ، والدرّ المنثور للسيوطي « 2 / 259 » عن ابن مردويه ، والخطيب وابن عساكر بطرقهم عنه ، وتاريخ الخلفاء « ص 114 » نقلاً عن أبي يعلى الموصلي بطريقه عنه ، وفرائد السمطين للحمّوئي بإسناده عن شهر ابن حوشب عنه ، وكنز العمّال للمتّقي الهندي « 6 / 154 » بطريق ابن أبي شيبة عنه وعن اثني عشر من الصحابة ، و « 6 / 403 » عن عميرة بن سعد عنه ، والاستيعاب لابن عبد البرّ « 2 / 473 » ، والبداية والنهاية لابن كثير الدمشقي « 5 / 214 » نقلاً عن الحافظين أبي يعلى وابن جرير ، بإسنادهما عن إدريس وداود ، عن أبيهما يزيد عنه ، وعن شهر ابن حوشب عنه ، وعن عميرة بن سعد عنه ، وحديث الولاية لابن عقدة (2) ، ونُخب المناقب لأبي بكر الجُعابي (3) ، ونُزُل الأبرار (4) « ص 20 » من طرق أبي يعلى الموصلي (5) وابن أبي شيبة (6) عنه. (7)

2 ـ أبو ليلى الأنصاريّ : يقال : إنَّه قُتِل بصفّين سنة « 37 ».

يوجد لفظه مسنداً في مناقب الخوارزمي (8) « ص 35 » بالإسناد عن ثوير بن أبي فاختة ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن والده ، قال : قال أبي :

دفع النبيُّ صلّى الله عليه وآله وسلّم الراية يوم خيبر إلى عليّ بن أبي طالب ، ففتح الله تعالى على يده ، وأوقفه يوم غدير خُمّ فأعلم الناس أنّه مولى كلّ مؤمن ومؤمنة.

وروى عنه حديث الغدير ابن عقدة بإسناده في حديث الولاية ، والسيوطي في تاريخ الخلفاء (9) « ص 114 » ، والسمهودي (10) في جواهر العقدين. (11)

3 ـ أبو زينب بن عوف الأنصاريّ : يوجد لفظه في أُسد الغابة (12) « 3 / 307 و 5 / 205 » ، والإصابة « 2 / 408 » عن الأصبغ بن نباتة ، و « 4 / 80 » عن حديث الولاية لابن عقدة ، من طريق عليّ بن الحسن العبدي ، عن سعد الإسكاف ، عن الأصبغ ، وذكر حديث مناشدة أمير المؤمنين عليه السلام بحديث الغدير يوم الرحبة ، وفي المستنشَدين أبو زينب المذكور ، وستقف على لفظ الحديث إن شاء الله. (12)

4 ـ أبو فضالة الأنصاريّ : من أهل بدر قُتل بصفّين مع عليّ عليه السلام.

ممّن شهد لعليّ عليه السلام بحديث الغدير يوم الرحبة في رواية أصبغ بن نباتة المرويّة في أُسد الغابة (13) « 3 / 307 و 5 / 205 » عن حديث الولاية ، وعدّه القاضي في تاريخ آل محمّد « ص 67 » من رواة حديث الغدير.

5 ـ أبو قُدامة الأنصاريّ (14) : أحد المستنشَدين يوم الرحبة كما في أُسد الغابة (15) « 5 / 276 » عن ابن عقدة ، بإسناده عن محمّد بن كثير ، عن فطر وابن الجارود ، عن أبي الطفيل ، عنه لمّا شهد لعليّ عليه السلام يوم الرحبة ، وفي حديث الولاية لابن عقدة ، وجواهر العقدين للسمهودي (16) ، والإصابة في « 4 / 159 » عن ابن عقدة في حديث الولاية ، من طريق محمّد بن كثير ، عن فطر ، عن أبي الطفيل قال :

كنّا عند عليّ عليه السلام فقال : « أَنشُد الله من شهِد يوم غدير خُمّ ... » الحديث كما يأتي ، وفيه : ممّن شهد لعليّ عليه السلام به أبو قدامة الأنصاري. (17)

6 ـ أبو عمرة بن عمرو بن محصن الأنصاريّ : روى ابن الأثير في أُسد الغابة (18) « 3 / 307 » حديث المناشدة وشهادته لعليّ عليه السلام في الكوفة بحديث الغدير ، ورواه ابن عقدة في حديث الولاية.

7 ـ أبو الهيثم بن التيِّهان : قُتل بصفّين سنة « 37 ».

يوجد حديثه في حديث الولاية لابن عقدة ، ونُخب المناقب للجُعابي ، وفي مقتل الخوارزمي (19) عدّه ممّن روى حديث الغدير من الصحابة ، وفي جواهر العقدين للسمهودي (20) ، عن فطر وأبي الجارود ، عن أبي الطفيل ، عنه شهادته لعليّ عليه السلام بحديث الغدير يوم المناشدة ، وفي تاريخ آل محمّد « ص 67 » عدّه من رواة حديث الغدير.

8 ـ أبو رافع القِبْطيّ (21) : مولى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

روى حديثه ابن عقدة في حديث الولاية ، وأبو بكر الجُعابي في نُخبه ، وعدّه الخوارزمي في مقتله (22) ممّن روى حديث الغدير من الصحابة.

9 ـ أبو ذويب خويلد ـ أو خالد ـ ابن خالد بن محرث الهُذَلي : الشاعر الجاهلي الإسلامي المتوفّى في خلافة عثمان.

روى الحديث عنه ابن عقدة في حديث الولاية ، والخطيب الخوارزمي في الفصل الرابع من مقتل الإمام السبط (23) سلام الله عليه. (24)

10 ـ أبو بكر بن أبي قحافة التيميّ : المتوفّى (25).

روى عنه حديث الغدير ابن عقدة بإسناده في حديث الولاية ، وأبو بكر الجُعابي في النُخب ، والمنصور الرازي في كتابه في حديث الغدير (26) ، وعدّه شمس الدين الجزري الشافعي في أسنى المطالب (27) « ص 3 » ممّن روى حديث الغدير من الصحابة.

11 ـ أسامة بن زيد بن حارثة الكَلْبيّ : المتوفّى « 54 » وهو ابن « 75 » عاماً.

يوجد حديثه في حديث الولاية ، ونُخب المناقب.

12 ـ أُبيّ بن كعب الأنصاريّ ، الخزرجيّ : سيّد القرّاء المتوفّى « 30 ، 32 » ، وقيل غير ذلك. روى عنه الحديث أبو بكر الجُعابي بإسناده في نُخب المناقب.

13 ـ أسعد بن زرارة الأنصاريّ (28) : روى ابن عقدة في حديث الولاية ، عن محمّد بن الفضل بن إبراهيم الأشعري ، عن أبيه ، عن المثنّى بن القاسم الحضرمي ، عن هلال أبي أيّوب الصيرفي ، عن أبي كثير الأنصاري ، عن عبد الله بن أسعد بن زرارة ، عن أبيه ، عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم حديث الغدير (29).

وأبو بكر الجُعابي في النُخب ، وأبو سعيد مسعود السجستاني في كتاب الولاية (30) ، عن أبي الحسن أحمد بن محمّد البزّاز الضبّي إملاءً في صفر سنة « 393 » ، قال :

حدّثني أبو العبّاس أحمد بن سعيد الكوفي الحافظ سنة « 330 » ، وأخبرنا أبو الحسين محمّد بن محمّد بن عليّ الشروطي ، قال : أخبرنا أبو الحسين محمّد بن عمر بن بهتة ، وأبو عبد الله الحسين بن هارون بن محمّد القاضي الضبّي (31) وأبو محمّد عبد الله بن محمّد الأكفاني القاضي ، قالوا : أخبرنا أحمد بن محمّد بن سعيد ، قال : حدّثنا محمّد بن الفضل بن إبراهيم الأشعري ... إلى آخر السند المذكور لابن عقدة.

وعدّه شمس الدين الجزري في أسنى المطالب (32) « ص 4 » ممّن روى حديث الغدير من الصحابة.

14 ـ أسماء بنت عُميس الخَثْعَميّة : روى عنها ابن عقدة بالإسناد في كتاب الولاية.

15 ـ أُمّ سلمة زوجة النبيّ الطاهر صلّى الله عليه وآله وسلّم : أخرج ابن عقدة من طريق عمرو بن سعيد بن عمرو بن جُعدة بن هبيرة ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن أمّ سلمة ، قالت :

أخذ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بيد عليّ بغدير خُمّ ، فرفعها حتى رأينا بياض إبْطيه ، فقال : « من كنتُ مولاه فعليّ مولاه. ثمّ قال : أيّها الناس إنّي مخلّف فيكمُ الثقَلين : كتابَ الله وعترتي ، ولن يتفرّقا حتّى يردا عليّ الحوض ».

ورواه عنها السمهودي الشافعي في جواهر العقدين ، كما في ينابيع المودّة « ص 40 » ، والشيخ أحمد بن الفضل بن محمّد بن كثير المكي الشافعي في وسيلة المآل من طريق ابن عقدة باللفظ المذكور (33).

16 ـ أُمّ هاني بنت أبي طالب سلام الله عليهما : قالت : رجع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم من حجّته حتّى نزل بغدير خُمٍّ ، ثمّ قام خطيباً بالهاجرة فقال : « أيّها الناس ... » الحديث.

أخرجه عنها البزّار في مسنده ، ورواه عنه السمهودي الشافعي (34) ، كما ذكره قندوزيّ الحنفي في ينابيع المودّة (35) « ص 40 » ، وأخرجه عنها ابن عقدة في كتاب حديث الولاية بإسناده. (36)

17 ـ أبو حمزة أنس بن مالك الأنصاريّ الخزرجيّ : خادم النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم : المتوفّى « 93 ».

يروي الحديث عنه الخطيب البغدادي في تاريخه « 7 / 377 » ، وابن قتيبة الدينَوَرِي في المعارف « ص 291 » ، وابن عقدة في حديث الولاية بإسناده عن مسلم الملائي عن أنس ، وأبو بكر الجُعابي في نُخبه ، والخطيب الخوارزمي في المقتل ، والسيوطي في تاريخ الخلفاء « ص 114 » بطريق الطبراني ، والمتّقي الهندي في كنز العمّال « 6 / 154 و 403 » عن عميرة بن سعد عنه ، والبَدَخشي في نُزُل الأبرار « ص 20 » من طريق الطبراني والخطيب ، وعُدّ من رواة حديث الغدير في أسنى المطالب للجزري « ص 4 » (37).

الهوامش

1. تهذيب الكمال : 20 / 484 رقم 4089 ، تهذيب التهذيب : 7 / 296 ، المناقب : ص 156 ح 184 ، مقتل الإمام الحسين عليه السلام : 1 / 48 ، أسنى المطالب : ص 48 ، الدرّ المنثور : 3 / 19 ، تاريخ مدينة دمشق : 12 / 234 ، وفي ترجمة الإمام عليّ بن أبي طالب عليه السلام ـ الطبعة المحقّقة ـ : رقم 572 ، تاريخ الخلفاء : ص 158 ، مسند أبي يعلى : 11 / 307 ح 6423 تحت عنوان : حديث صوم يوم الغدير ، فرائد السمطين : 1 / 77 ح 44 باب 13 ، كنز العمّال : 11 / 609 ح 32950 و 13 / 157 ح 36486 ، الاستيعاب : القسم الثالث / 1099 رقم 1855 ، البداية والنهاية : 5 / 232 حوادث سنة 10 هـ.

2. أخذنا طرق ابن عقدة في كتابه حديث الولاية من أُسد الغابة والإصابة وطرائف السيِّد الأكبر السيِّد ابن طاووس [ ص 140 ـ 141 ] وغيرهم. « المؤلف »

3. طرق الجُعابي حكاها العلّامة السروي في المناقب 1 / 529 [ 3 / 34 ] عن الصاحب بن عبّاد ، عن الجُعابي ، ونَقَل طرقه عن كتابه نُخب المناقب العلّامة أبو الحسن الشريف في ضياء العالمين ، فنحن نأخذها عنهما. « المؤلف »

4. نُزُل الأبرار : ص 53.

5. مسند أبي يعلى : 11 / 307 ح 6423.

6. مصنّف ابن أبي شيبة : 12 / 68 ح 12141 كتاب فضائل عليّ بن أبي طالب.

7. وممّن أخرج عنه حديث الغدير البلاذري في أنساب الأشراف : ح 45 والبزّار في مسنده ـ كشف الأستار : ح 2531 و 2532.

وأخرجه أبو يعلى في مسنده : ح 6423 ، وابن جرير الطبري في كتابه في الغدير وعنه ابن كثير في تاريخه : 5 / 213.

وأخرجه الطبراني في المعجم الصغير : 1 / 64 وفي الأوسط : ح 1115 و 2275 و 8599 ، أيضاً ـ كما في الأحاديث الصحيحة للألباني : 4 / 342 ـ وفي المعجم الكبير أيضاً ، قال الهيثمي في مجمع الزوائد : 9 / 105 : رواه الطبراني في الكبير والأوسط ، ورجال الأوسط ثقات.

وأخرجه الحافظ ابن مردويه كما في الدرّ المنثور 2 / 259 والبداية والنهاية : 7 / 349 و 350 ، وأخرجه ابن عديّ في الكامل : 948 و 1327 و 2593 ، وعبد الوهاب الكلابي الدمشقي في مناقب أمير المؤمنين 7 : ح 31 ، وأبو نعيم في حلية الأولياء : 5 / 26 وفي أخبار أصبهان : 1 / 107 ، وأبو بكر الملحمي في مجلسه الموجود في المجموع 79 في المكتبة الظاهريّة ، ومحمّد بن طلحة النعالي في جزء من حديثه الموجود في المجموع 21 في الظاهرية ، والمبارك بن عبد الجبّار الصيرفي في الطيوريات انتخاب الحافظ السلفي في الجزء 9 ق 160 / ب ، وأحمد بن جعفر الختّلي في جزء من حديثه الموجود في المجموع 41 في الظاهريّة ، وابن المغازلي في المناقب : ح 24 و 38 ، والحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل : ح 210 و 213 ، والحاكم الجشمي في تنبيه الغافلين.

وأخرجه الحافظ ابن عساكر في تاريخه : ح 514 و 572 ـ 580 بعشرة طرق ، والمزّي في تهذيب الكمال : 20 / 484 و 22 / 398 ، والحمّوئي في فرائد السمطين : 1 / 77.

وأخرجه الذهبي في تذهيب التهذيب : ج 3 ق 58 ب ، وفي كتابه في الغدير بثمانية طرق : ح 28 و 82 ـ 88 ، وابن كثير في تاريخه : 5 / 211 ، 213 ، 214 و 7 / 347 ، وابن منظور في مختصر تاريخ دمشق : 17 / 358 ، والصفدي في الوافي بالوفيات : 21 / 271 ، والنويري في نهاية الأرب : 20 / 4 ، والفاسي في العقد الثمين : 6 / 190 ، وابن دقماق في الجوهر الثمين : 1 / 60 وخرّجه محقّقه على مصادر ، والبوصيري في إتحاف السادة المهرة في الجزء 3 ق 56 / أ.

وأخرجه ابن حجر في المطالب العالية في المسندة في الورقة 153 ب وفي المطبوعة 3958 ، وفي زوائد مسند البزّار : ق 265 بثلاثة طرق ـ مختصر زوائد البزّار لابن حجر : ح 1903 و 1904 و 1904 م ـ وفي تهذيب التهذيب 7 / 296 ، والهيثمي في مجمع الزوائد : 9 / 105 ، والسيوطي في جمع الجوامع : 1 / 831 ، والشوكاني في دَرّ السحابة : 210 ، والألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة : 4 / 330 و 342 ، وبدران في تهذيب تاريخ ابن عساكر : ق 66 من مخطوطة الأصل في المكتبة الظاهريّة ، قال : ورواه ابن عديّ والخطيب وتمّام وأبو يعلى والدارقطني وأبو بكر بن أبي شيبة عن شريك ، عن داود الأيدي ، عن أبيه ، عن أبي هريرة.

وعدّه الديلمي في الفردوس ، والشهاب الإيجي في توضيح الدلائل : ق 195 ، والسيوطي في قطف الأزهار المتناثرة في الأحاديث المتواترة : ص 277 ، والسيّد مرتضى الزبيدي في لقط اللآلئ المتناثرة في الأحاديث المتواترة : ص 205 ، والكتّاني في نظم المتناثر في الحديث المتواتر : ص 206 من الصحابة الذين رووا حديث الغدير. « الطباطبائي »

8. المناقب : ص 61 ح 31.

9. تاريخ الخلفاء : ص 158.

10. جواهر العقدين : الورقة 171.

11. عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح 121 ، والشهاب الإيجي في توضيح الدلائل : ق 197 / ب ، والسخاوي في استجلاب إرتقاء الغرف : ق 22 / ب من الصحابة الذين روي عنهم حديث الغدير. « الطباطبائي »

12. أُسد الغابة : 3 / 469 رقم 3341 و 6 / 130 رقم 5926.

13. عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح 123 ممّن شهد لأمير المؤمنين عليه السلام بحديث الغدير عند مناشدته. « الطباطبائي »

14. مرّ تخريجه آنفاً.

15. قال ابن حجر في الإصابة : 4 / 159 [ رقم 927 ] : لعلّه هو أبو قدامة بن سهيل بن الحارث بن جعدبة بن ثعلبة بن سالم بن مالك بن واقف ، وهو سالم. « المؤلف »

16. أُسد الغابة : 6 / 252 رقم 6169.

17. جواهر العقدين : الورقة 171.

18. عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح 123 ، ممّن شهد لأمير المؤمنين عليه السلام بحديث الغدير عند مناشدته. « الطباطبائي »

19. أُسد الغابة : 3 / 470 رقم 3341.

20. نسخته موجودة عندنا. « المؤلف »

21. جواهر العقدين : الورقة 171.

22. اختلف في اسمه بين « إبراهيم » و « أسلم » و « هرمز » و « ثابت » و « يسار » و « قرمان » و « عبد الرحمن » و « يزيد ». « المؤلف »

23. مقتل الإمام الحسين عليه السلام : 1 / 48.

24. مقتل الإمام الحسين عليه السلام : 1 / 48.

25. وعدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح 121 ممّن روي عنهم هذا الحديث. « الطباطبائي »

26. وكذا الذهبي بدأ به في كتاب الغدير : ح 1. « الطباطبائي »

27. أسنى المطالب : ص 48.

28. أقول : وأخرجه الخطيب البغدادي في موضِّح أوهام الجمع والتفريق : 1 / 191 عن شيخه ابن أبي عقيل قاضي صور ، عن ابن جميع الصيداوي ، عن ابن عقدة ، بهذا الإسناد عن عبد الله بن أسعد بن زرارة ، عن أبيه قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : « من كنتُ مولاه فعليّ مولاه ، وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : أُوحي إليّ في عليّ أنّه أمير المؤمنين وسيّد المسلمين وقائد الغرّ المحجّلين ».

وفيه : عن هلال أبي أيّوب بن مقلاص الصيرفي. وأخرجه عنه الذهبي في كتاب الغدير : ح 114 عن ابن عقدة بهذا السند.

ولم يناقش الخطيب بموت أسعد بن زرارة قبل بدر ؛ فإنّه روى حديث : « من كنتُ مولاه فعليّ مولاه » ، لا واقعة غدير خُمّ ، ممّا يدلّ على أنَّ النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم قال هذا النصّ مراراً منذ حلّ بالمدينة ، وربّما قبل ذلك أيضاً ، وكرّرها في خطبته المطوّلة يوم غدير خُمّ. « الطباطبائي »

29. راجع كتاب اليقين في الباب السابع والثلاثين [ ص 183 ]. « المؤلف »

30. حكاه عنه ابن طاووس في اليقين [ ص 168 باب 17 ] ، وابن حاتم في الدرّ النظيم في الأئمّة اللهاميم [ ص 105 باب 2 ]. « المؤلف »

31. في الأصل « الصيني » والصواب ما هنا ، وهو صاحب الأمالي المذكور في المقدّمة : ص 106 سطر 5 ، ترجم له في تاريخ بغداد : 8 / 146 برقم 4243 ، وصرّح بروايته عن ابن عقدة. « الطباطبائي »

32. أسنى المطالب : ص 48.

33. جواهر العقدين : الورقة 174 ، ينابيع المودّة : 1 / 38 باب 4 ، وسيلة المآل : ص 117 باب 4. نسخة مصوّرة في مكتبة المرعشي النجفي.

34. جواهر العقدين : الورقة 174.

35. ينابيع المودّة : 1 / 38 باب 4.

36. وعدّها الذهبي في تذهيب تهذيب الكمال : 3 / ق 58 / ب ، والسخاوي في استجلاب إرتقاء الغرف : ق 22 / ب ، والشهاب الإيجي في توضيح الدلائل : ق 197 / ب ، ممّن رووا حديث الغدير. « الطباطبائي »

37. المعارف : ص 580 ، مقتل الإمام الحسين عليه السلام : 1 / 48 ، تاريخ الخلفاء : ص 158 ، المعجم الأوسط : 3 / 133 ح 2275 ، كنز العمّال : 11 / 609 ح 32950 و 13 / 157 ح 36486 ، نُزُل الأبرار : ص 53 ، أسنى المطالب : ص 48.

مقتبس من كتاب : [ الغدير في الكتاب والسنّة والأدب ] / المجلّد : 1 / الصفحة : 41 ـ 49

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية