باب استحباب زيارة الحسن وعلي بن الحسين والباقر والصادق عليهم السلام بالبقيع

البريد الإلكتروني طباعة

61 ـ ( باب استحباب زيارة الحسن وعلي بن الحسين والباقر والصادق ( عليهم السلام ) بالبقيع )

[12157] 1 ـ السيّد المرتضى في الفصول : نقلاً عن شيخه المفيد (ره) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) للحسن ( عليه السلام ) : « من زارك بعد موتك ، أو زار أباك ، أو زار أخاك ، فله الجنّة ».

[12158] 2 ـ جعفر بن محمّد بن قولويه في كامل الزيارة : عن محمّد بن عبدالله الحميري ، عن أبيه ، عن علي بن محمّد بن سالم ، عن محمّد بن خالد ، عن عبدالله بن حماد البصري ، عن عبدالله بن عبد الرحمان الأصمّ ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في حديث طويل ـ أنّه أتاه رجل فقال : هل يزار والدك ؟ فقال : « نعم » قال : فما لمن زاره ؟ قال : « الجنّة إن كان يأتمّ به » قال : فما لمن تركه رغبة عنه ؟ قال : « الحسرة يوم الحسرة ».

[12159] 3 ـ وعن حكيم بن داود ، عن سلمة بن الخطّاب ، عن عبد (1) الله بن أحمد ، عن بكر بن صالح ، عن عمرو بن هاشم ، عن ( رجل من ) (2) أصحابنا ، عن أحدهم ( عليهم السلام ) قال : « إذا أتيت القبور بالبقيع ـ قبور الأئمّة ( عليه السلام ) ـ فقف عندهم واجعل (3) القبر بين يديك ، ثمّ تقول : السلام عليكم » الزيارة.

[12160] 4 ـ وعن علي بن الحسين وغيره ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي نجران ، عن يزيد بن إسحاق ، عن الحسن بن عطيّة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « تقول عند قبر علي بن الحسين ( عليهما السلام ) ما أحببت ».

[12161] 5 ـ البحار عن ( مجموع الدعوات لأبي محمّد هارون بن موسى التلعكبري ) (1) ، روى أبو الحسين أحمد بن الحسين بن رجاء الصّيداوي هذه الزيارة لعثمان بن سعيد العمري ومعه أبو القاسم بن روح ، قال : عند زيارتهما لمولانا أبي عبدالله جعفر بن محمّد ( عليهما السلام ) ، وقفا على باب السلام فقالا : « السلام عليك يا مولاي وابن مولاي وأبا مواليّ ورحمة الله وبركاته ، السلام عليك يا شهيد دار الفناء وزعيم دار البقاء ، إنّا خالصتك ومواليك ، ونعترف بأولاك وأخراك ، فاشفع لنا إلى مشفّعك الله تعالى ربّنا وربّك ، فما خاب عبد قصد بك ربّه ، واتعب فيك قلبه ، وهجر فيك أهله وصحبه ، واتّخذك وليّه وحسبه ، والسلام عليك ورحمة الله ».

[12162] 6 ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) : « وتزور قبور السادة في المدينة ، وأنت على غسل إن شاء الله تعالى ».

[12163] 7 ـ البحار : روي في بعض مؤلّفات أصحابنا ، عن معلّى بن خنيس قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : « ما من رجل يزورنا أو يزور قبورنا ، إلّا غشيته الرحمة ، وغفرت له ذنوبه ».

الهوامش

الباب 61

1 ـ الفصول ص 95 ، عنه في البحار ج 100 ص 145 ح 37.

2 ـ كامل الزيارات ص 194 ح 7.

3 ـ كامل الزيارات ص 53 ح 2.

(1) في المخطوط : عبيد وما أثبتناه من المصدر وهو الصواب « راجع معجم رجال الحديث ج 3 ص 345 ».

(2) في المصدر : بعض.

(3) وفيه زيادة : القبلة خلفك و.

4 ـ كامل الزيارات ص 55 ح 3.

5 ـ البحار ج 100 ص 211 ح 9.

(1) في البحار : الكتاب العتيق.

6 ـ فقه الرضا ( عليه السلام ) ص 30.

7 ـ البحار ج 102 ص 302 ح 1.

مقتبس من كتاب : [ مستدرك الوسائل ] / المجلّد : 10 / الصفحة : 350 ـ 351

 

أضف تعليق


الإمام الحسن عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية