المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار

البريد الإلكتروني طباعة

المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار

من الأعمال التي قام بها رسول الله بعد بناء المسجد الشريف : المؤاخاة ولقد سبق منه صلّى الله عليه وآله وسلّم أن آخىٰ بين المهاجرين بعضهم ببعض قبل الهجرة ، وآخىٰ بين المهاجرين والأنصار بعد الهجرة ، هكذا رواه الترمذي والبغوي والحاكم (1) وفي كلِّ مرَّة كان يقول لعليٍّ عليه السلام : « أنت أخي في الدنيا والآخرة ». ورواه أحمد في مسنده بنصِّ : « أنت أخي وأنا أخوك » (2).

ورواه أصحاب السير والتاريخ من أمثال : ابن اسحاق ، وابن هشام ، وابن سعد ، وابن حجر العسقلاني ، وابن حبَّان ، وابن عبدالبرِّ ، وابن الأثير ، وابن أبي الحديد ، وابن كثير ، والسيوطي (3) ، وغيرهم من أصحاب الجوامع (4).

جاء في سيرة ابن إسحاق ، وسيرة ابن هشام : آخىٰ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بين المهاجرين والأنصار فقال : « تآخوا في الله أخوين أخوين » ثُمَّ أخذ بيد عليِّ بن أبي طالب فقال : « هذا أخي » فكان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم سيِّد المرسلين وإمام المتَّقين ورسول ربِّ العالمين الذي ليس له خطير ولا نظير من العباد ، وعليُّ ابن أبي طالب رضي الله عنه أخوين (5).

أمَّا ابن حجر العسقلاني فذكر حديث المؤاخاة بنصِّ : « لمَّا آخىٰ النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم بين أصحابه قال له [ لعليِّ بن أبي طالب ] : « أنت أخي » (6).

وعن عباد بن عبدالله ، عن عليٍّ عليه السلام قال : « أنا عبدالله وأخو رسوله ، وأنا الصدِّيق الأكبر لا يقولها بعدي إلَّا كذَّاب » (7).

وعندما آخىٰ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم بينه وبين عليٍّ عليه السلام ، آخىٰ بين حمزة وزيد ابن حارثة ، وبين أبي بكر وخارجة الخزرجي ، وبين عمر وعتبان بن مالك الخزرجي ، وبين أبي عبيدة وسعد بن معاذ ، وبين الزبير وعبدالله بن مسعود ، وبين عمَّار بن ياسر وحذيفة بن اليمان ، وبين طلحة وكعب بن مالك ، وبين أبي ذرٍّ والمنذر بن عمر الخزرجي وهكذا.

هذا أوّل ما عمله رسول الله بالمدينة المنوَّرة « المؤاخاة الخاصّة » غير الأخوة العامّة التي جعلها الإسلام بين المسلمين إخوّةً في الله عزَّ وجلَّ.

وتهدف قصّة المؤاخاة إلىٰ تمتين عُرىٰ الروابط بين المسلمين وتأكيدها ، واستئصال جذور الجاهليّة والتعصُّب ، وهي رابطة تقوم علىٰ أساس الإيمان بالله عزَّ وجلَّ وباليوم الآخر ووحدة الهدف والغاية.

قبل ذلك «كان الصراع داخل المدينة متوتراً بين الأوس والخزرج ، ولكنَّ الإسلام جعلهم موحَّدين أنصاراً ، وبمؤاخاتهم مع المهاجرين تحقَّقت للإسلام أرضية جديدة ، كان مقدَّراً لها أن تغيِّر تأريخ المدينة أولاً ، وجزيرة العرب فيما بعد ثانياً » (8).

هنا عند المؤاخاة رفع النبيُّ صلّى الله عليه وآله وسلّم يد عليٍّ عليه السلام ، قائلاً : « عليٌّ أخي ».

وتستمر صلات المودَّة والإخاء بين محمَّد وعليٍّ عليه السلام من أجل إنجاح الرسالة الإسلاميّة ، وتوفير قدر أكبر من الضمان لمستقبلها.

الهوامش

1. سنن الترمذي « الجامع الصحيح » ٥ : ٦٣٦ / ٣٧٢٠ ، تحقيق أحمد محمَّد شاكر، دار إحياء التراث العربي ـ بيروت ، مصابيح السُنَّة / البغوي ٤ : ١٧٣ / ٤٧٦٩ ، تحقيق د. يوسف عبدالرحمن المرعشلي ، ومحمَّد سليم سمارة ، وجمال حمدي الذهبي ، دار المعرفة ط ١ ـ ١٤٠٧ هـ ، المستدرك علىٰ الصحيحين ٣ : ١٤.

2. مسند أحمد ١ : ٢٣٠ ، دار الفكر بيروت.

3. سيرة ابن هشام ٢ : ١٠٩ ، تحقيق طه عبدالرؤوف سعد ـ دار الجيل ـ بيروت ١٩٨٥ م ، الطبقات الكبرىٰ ٣ : ١٦ ، تهذيب الكمال ١٣ : ٣٠١ ، السيرة النبويّة لابن حبَّان : ١٤٩ ، تصحيح الحافظ سيّد عزيز بك وجماعة من العلماء ـ مؤسسة الكتب الثقافية ط ١ ـ ١٤٠٧ هـ ، الاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبدالبر النمري ـ بهامش الإصابة ٣ : ٣٥ ، ط ١ ـ ١٣٢٨ هـ دار إحياء التراث العربي ، أُسد الغابة ٢ : ٢٢١ ، ٤ : ١٦، ٢٩، عيون الأثر، لابن سيد الناس : ٢٦٤ ـ ٢٦٥ ، مؤسسة عزالدين للطباعة والنشر ١٤٠٦ هـ ، تاريخ الخلفاء للسيوطي : ١٣٥ ، دار الكتب العلميّة ـ بيروت ١٤٠٨ هـ.

4. جامع الأصول / ابن الأثير الجزري ٩ : ٤٦٨ / ٦٤٧٥ ، دار إحياء التراث العربي ط ٤ ـ ١٤٠٤ هـ ، تحقيق محمَّد حامد الفقي ، مجمع الزوائد للهيثمي ٩ : ١١٢ ، دار الكتاب العربي ، ط ٣ ـ ١٤٠٢ هـ ، الصواعق المحرقة / ابن حجر الهيتمي : ١٢٢ ، تحقيق عبدالوهاب اللطيف ـ مكتبة القاهرة ، ط ٢ ـ ١٣٨٥ هـ ـ ١٩٦٥ م ، كنز العمَّال ١١ / ٣٢٨٧٩.

5. سيرة ابن هشام ٢ : ١٠٩ ، الروض الأُنف / السهيلي ٤ : ٢٤٤ ، تحقيق عبدالرحمن الوكيل ، دار إحياء التراث العربي ـ مؤسسة التاريخ ـ بيروت ، ط ١ ـ ١٩٩٢ م ، عيون الأثر ١ : ٢٦٥.

6. الإصابة في تمييز الصحابة / ابن حجر ٢ : ٥٠٧ ، ترجمة « عليُّ بن أبي طالب ».

7. رواه النسائي في خصائصه ٣ : ١٨ ، والمتَّقي في كنز العمَّال ٩ : ٣٩٤ ، كما رواه السيوطي في تفسير قوله عزَّ وجلَّ : ( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ).

8. عليٌّ سلطة الحقِّ : ٢٧.

مقتبس من كتاب : [ الإمام علي عليه السلام سيرة وتأريخ ] / الصفحة : 55 ـ 58

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الإمام علي عليه السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية