هذه هي الزهراء عليها السلام

البريد الإلكتروني طباعة

هذه هي الزهراء عليها السلام

عن الإمام الصادق عليه السلام : هي فاطمة الصديقة الكبرى وعلى معرفتها دارت القرون الأولى (1).

الإمام الحسين عليه السلام : أمّي ـ فاطمة ـ خير منّي (2).

الإمام الحسن العسكري : وهي ـ فاطمة ـ حجّة علينا (3).

عن علي عليه السلام : دخلت يوماً منزلي فإذا رسول الله صلّى الله عليه وآله جالس والحسن عن يمينه ، والحسين عن يساره ، وفاطمة بين يديه ، وهو يقول : يا حسن ويا حسين ، أنتما كفّتا الميزان وفاطمة لسانه ، ولا تعدل الكفّتان إلّا باللسان ، ولا يقوم اللسان إلّا على الكفتين ... أنتما الإمامان ولأمّكما الشفاعة (4).

روي عن مجاهد ، أنّه قال : خرج النبي صلّى الله عليه وآله وهو آخذ بيد فاطمة ، فقال : من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمّد ، وهي بضعة منّي ، وهي قلبي وروحي التي بين جنبي ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله (5).

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : فاطمة بهجة قلبي ، وأبناها ثمرة فؤادي ، وبعلها نور بصري ، والأئمّة من ولدها أمناء ربّي وحبله الممدود بينه وبين خلقه ، من اعتصم به نجا ، ومن تخلّف عنه هوى (6).

روي عن سعد بن أبي وقّاص ، أنّه قال : سمعت النبي صلّى الله عليه وآله يقول : فاطمة بضعة منّي ، من سرها فقد سرني ، ومن ساءها فقد ساءني. فاطمة أعزّ البريّة عليّ (7).

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : إنّ فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً (8).

قال النبي صلّى الله عليه وآله : يا فاطمة ؛ ابشري فإنّ الله تعالى اصطفاك على نساء العالمين ، وعلى نساء الإسلام وهو خير الدين (9).

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله : فاطمة سيّدة نساء أهل الجنّة (10).

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : إنّما سميت ابنتي فاطمة ، لأنّ الله فطمها وفطم من أحبّها من النار (11).

قال النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم : يا سلمان ؛ من أحبّ فاطمة بنتي فهو في الجنّة معي ، ومن أبغضها فهو في النار.

يا سلمان : حبّ فاطمة ينفع في مأة من المواطن أيسر ذلك المواطن : الموت والقبر والميزان والمحشر والصراط والمحاسبة ، فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة رضيتُ عنه ، ومن رضيتُ عنه رضي الله عنه ، ومن غضبت عليه غضبتُ عليه ، ومن غضبتُ عليه غضب الله عليه.

يا سلمان ؛ ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين علياً ، وويل لمن يظلم ذريّتها وشيعتها (12).

قال الإمام علي عليه السلام عن فاطمة عليها السلام : فو الله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمر حتّى قبضها الله عزّ وجلّ ، ولا أغضبتني ولا عَصَت لي أمراً ، ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عنّي الهموم والأحزان (13).

وروي عن عائشة زوجة النبي إنّها قالت : ما رأيت أحداً أشبه سمتاً ودلاً وهدياً وحديثاً برسول الله صلّى الله عليه وسلّم في قيامه وقعوده من فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

قالت : وكانت إذا دخلت على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قام إليها فقبّلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلّى الله عليه وسلّم إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها (14).

وروي عن عائشة أيضاً أنّها قالت : ما رأيت أحداً كان أصدق لهجة من فاطمة إلّا أن يكون الذي ولدها صلّى الله عليه وسلّم (15).

الهوامش

1. من فقه الزهراء عليها السلام عن أمالي الطوسي ، ج 2 ، ص 280.

2. الارشاد للشيخ المفيد ، ص 232 ، ط بيروت.

3. تفسير أطيب البيان ، ج 13 ، ص 225.

4. كشف الغمة ، ج 1 ، ص 506.

5. علي بن أحمد المالكي الشهير بابن الصباغ ، الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمّة عليهم السلام ، ص 146.

6. الشيخ إبراهيم بن محمّد الجويني ، فرائد السمطين في فضائل المرتضى والبتول والسبطين والأئمّة من ذريّتهم عليهم السلام ، ج 2 ، ص 66.

7. الشيخ محمّد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج 43 ، ص 30.

8. الشيخ إبراهيم بن محمّد الجويني ، فرائد السمطين ، ج 2 ، ص 68.

9. الشيخ محمّد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ، ج 43 ، ص 36.

10. الشيخ محمّد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج 43 ، ص 37.

11. الشيخ إبراهيم بن محمّد الجويني ، فرائد السمطين ، ج 2 ، ص 58.

12. الشيخ إبراهيم بن محمّد الجويني ، فرائد السمطين ، ج 2 ، ص 67.

13. الشيخ محمّد باقر المجلسي ، بحار الأنوار ج 43 ، ص 134.

14. ذخائر العقبى للطبري ، ص 41 ، الحافظ محبّ الدين أحمد بن عبد الله الطبري.

15. المصدر السابق ، ص 44.

مقتبس من كتاب : [ فاطمة الزهراء عليها السلام قدوة الصديقين ] / الصفحة : 9 ـ 12

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية