من لم يقر بإيمان أبي طالب عليه السلام

البريد الإلكتروني طباعة

وأخيراً ، فقد كتب بعضهم يسأل الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام عن إسلام أبي طالب عليه السلام ، فإنّه قد شكّ في ذلك ، فكتب عليه السلام إليه : ( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ ) (1).

وبعدها : إنّك إن لم تقرّ بإيمان أبي طالب كان مصيرك إلى النار (2).

 

الهوامش

1. الآية ١١٥ من سورة النساء.

2. شرح النهج للمعتزلي ج ١٤ ص ٦٨ والغدير ج ٧ ص ٣٨١ و ٣٩٤ عن الكراجكي ص ٨٠ ، وكتاب الحجّة لابن معد ص ١٦ ، والدرجات الرفيعة والبحار وضياء العالمين.

 

مقتبس من كتاب ظلامة أبي طالب عليه السلام « تاريخ و دراسة »

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية