قدماء الشيعة وعلم العروض

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : دور الشــيعــة في بناء الحضارة الإسلامية ، تأليف : الشيخ جعفر السبحاني ص 17 ـ 18

 


( 17 )



5 ـ قدماء الشيعة وعلم العروض

كما أسلفنا سابقاً من أنّ الشيعة بمفكّريها كانت هي المبتكرة لعلم النحو بتوجيه من الاِمام علي _ عليه السلام _ باب علم النبي الاَكرم _ صلى الله عليه وآعله وسلم _؛ فإنّها أيضاً المبتكرة لعلم العروض والمؤسسة لبنيانه الشامخ، وإليك أسماء بعض روّاده ورجاله:
1 ـ الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري: قال ابن خلّكان: هو الذي استنبط علم العروض وأخرجه إلى الوجود، وحصر أقسامه في خمس دوائر يستخرج منها خمسة عشر بحراً(1)
2 ـ كافي الكفاة الصاحب بن عباد: الطائر الصيت، له كتاب الاِقناع في العروض(2)
وقد توالى التأليف بعده إلى عصرنا هذا، ومن أراد التفصيل فليرجع إلى المعاجم حول مصنّفات الشيعة الاِمامية.
ومن أبرز ما ألّف في العروض أخيراً أثران:
أحدهما: للسيد الشريف هبة الدين الشهرستاني )1301ـ1386هـ) أسماه « رواشـح الفيـوض في علم العـروض» وقـد طبــع في طهـران (1324هـ(  .
ثانيهما: منظومة رصينة قيّمة قلّما رأى الدهر مثلها للشيخ مصطفى التبريزي(1298 ـ 1338هـ) شرحها العلاّمة أبو المجد الشيخ محمّد رضا
____________
(1) وفيات الاَعيان 2: 244 | 220.
(2) قال في كشف الظنون 1: 140: الاقناع في العروض لاَبي القاسم إسماعيل عباد الوزير المعروف بالصاحب المتوفّى سنة (385هـ)، كشف الظنون 1: 132.

________________________________________


( 18 )


الاَصفهاني (1286ـ1362هـ) وأسماها «أداء المفـروض في شرح أُرجوزة العروض» وإليك مستهلّها:




الحمد لله على إسباغ ما * أولى لنا من فضله وأنعما
وخصّنا منه بواف وافر * من بحر جوده المديد الزاخر
صلّى على نبيّنا المختار * ما عاقب الليل على النهار
وآله معادن الرساله * بهم يداوي علل الجهاله
خذها ودع عنك رموز الزامرة * كعادة تجلى عليك بارزة
تجمع كلّ ظاهر وخافِ * في علمي العروض والقوافي(1)

 


____________
(1) نحتفظ منها بنسخة بخطّ السيد الاِمام الخميني1 وفرغ من نسخها عام 1346هـ.

 

 

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية