قدماء الشيعة وعلم المغازي والسير

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : دور الشــيعــة في بناء الحضارة الإسلامية ، تأليف : الشيخ جعفر السبحاني ص 44 ـ 47

 


( 44 )

11 ـ قدماء الشيعة وعلم المغازي والسير
مغازي النبيّ الأكرم _ صلى الله عليه وآله وسلم _جزء من تاريخ حياته وسيرته ، والرسول _ صلى الله عليه وآله وسلم _قدوة وأُسوة ، وفعله كقوله حجّة بلا إشكال ، وقد وضع بعضهم كتباً في فقه السيرة (1) فكان على المسلمين ضبط دقيقها وجليلها ، وقد قاموا بذلك لولا أنّ

____________
(1) كزاد المعاد لابن القيّم، وفقه السيرة للغزّالي المعاصر له.
________________________________________


(45 )


الخلافة حالت دون الأُمنية ، ولكن قيّض الله سبحانه ، رجالا في الشيعة في ذلك المجال ضبطوا سيرة الرسول _ صلى الله عليه وآله وسلم _ ومغازيه ، منهم :
1 ـ ابن إسحاق ، محمّد بن إسـحاق (ت 151هـ ) عـدّه الشيخ الطوسي في رجاله  (1) من أصحاب الإمام الصادق . ولأجل انتمائه إلى بيت النبوّة وصفه ابن حجر في التقريب : « بأنّه إمام المغازي ، صدوق ، يدلّس ، ورمي بالتشيّع والقدر» (2) .
وفي مختصر الذهبي : أنّه كان صدوقاً من بحور العلم .
في تاريخ اليافعي عن شعبة بن الحجّاج أنّه قال : محمّد بن إسحاق أمير المؤمنين في الحديث (3).
وعن الشافعي : من أراد أن يتبحَّر في المغازي فهو عيال محمّد بن إسحاق (4).
و لمّا كان المترجم شيعياً مجاهراً في ولائه لأهل البيت عمد ابن هشام (ت212هـ ) بتلخيص كتابه على أساس حذف ما لا يلائم نزعته ، فحذف أكثر ما له صلة بفضائل الإمام علي وأهل بيته .
فعلى المسلمين الغياري الباحثين عن الحقيقة التفحّص في مكتبات العالم وفهارسها ، حتّى يعثروا على النسخة الأُمّ ، وينشروا هذا الكنز الدفين خدمة للدين وإحياءً لسيرة رسول الله _ صلى الله عليه وآله وسلم _ ، وكان قد أعلن أحد المستشرقين أنّه قد عثر على الأصل ونشره باسم سيرة ابن إسحاق إلاّ أنّه جزء من السيرة لا كلّها .
ومن حسن الحظّ أنّ سيرة ابن إسحاق وإن لم تكن موجودة بصورتها لكنّها

____________
(1) الطوسي ، الرجال : 281 .
(2)ابن حجر التقريب 2 : 144 / 40 .
(3) مرآة الجنان 1 : 313 .
(4) المامقاني ، تنقيح المقال 3 : 79 / 1038 .
________________________________________


(46)


موجودة بمادتها ، فقد بثّها الطبرسي (470 ـ 548هـ ) في أجـزاء مجمع البيان ، وابن الجوزي (ت597هـ ) في المنتظم ، وابن كثير في تاريخه وغيرهم . فيمكن للباحثين ، استخراج مادة السيرة متفرّقة عن هذه الكتب ، وملخّصها المعروف بالسيرة النبوية لابن هشام .
2 ـ عبيد الله بن أبي رافع ، وكان قد سبق ابن إسحاق ، وهو من أصحاب الإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب _ عليه السلام _ ، فقد ألّف كتاباً أسماه «تسمية من شهد مع أمير المؤمنين الجمل وصفّين والنهروان من الصحابة» ذكره الشيخ في الفهرست (1) ، إلاّ أنّه أُلّف في مغازي الإمام علي _ عليه السلام _ لا في مغازي الرسول الأكرم _ صلى الله عليه وآله وسلم _ .
3 ـ جابر الجعفي (ت 128هـ ) ألّف كتباً في ذلك المجال : قال النجاشي : جابر: عربيّ قديم، ثمّ ذكر نسبه وعدّ من كتبه : كتاب الجَمل ، وكتاب صفّين ، وكتاب النهروان ، وكتاب مقتل أمير المؤمنين _ عليه السلام _ ، وكتاب مقتل الحسين _ عليه السلام  (2).
4 ـ أبان بن عثمان الأحمر البجلي الكوفي ، هو ممّن ألّف في ذلك المجال أيضاً والذي أخذ عنه أبوعبيدة معمّر بن المثنّى (110ـ209هـ ) وأبو عبدالله بن القاسم ابن سلاّم (157 ـ 224هـ ) وأكثروا الحكاية عنه في أخبار الشعراء والنسب والأيّام .
له كتاب حسن يجمع المبتدأ والمغازي والوفاة والردّة (3) .  وقد جمع فيه أخبار ابتداء أمر النبي _ صلى الله عليه وآله وسلم _ من مبعثه ومغازيه ووفاته ، وأخبار يوم السقيفة وارتداد بعض القبائل .

____________
(1)  الطوسي ، الفهرست : 202 .
(2) النجاشي ، الرجال 1 : 313 / 330 .
(3)المصدر نفسه 1 : 80 / 7 وفي فهرست الشيخ / 62 يجمع المبدأ والمبعث .
________________________________________


(47)


5 ـ ومن مشاهير هذا الفن من الشيعة أبو مخنف لوط بن يحيى الأزدي الغامدي ، شيخ أصحاب الأخبار بالكوفة ، روى عن جعفر بن محمّد _ عليهما السلام _ . وصنّف كتباً : منها كتاب المغازي ، كتاب السقيفة ، كتاب الردّة ، كتاب فتوح الإسلام .. .  (1) .
6 ـ ومن أعلامه نصر بن مزاحم (212هـ ) ألّف كتبـاً كثيرة في ذلك المجال ، لعلّ أهمها كتاب « وقعة صفّين» الشهير (2).
7 ـ هشام بن محمّد بن السائب الكلبي (المتوفّى 206هـ ) أعلم علماء النسب والسير والآثار ، ذكره النجاشي وقال : الناسب ، العالم بالأيّام ، المشهور بالفضل والعلم ، وكان يختصّ بمذهبنا ، ثمّ ذكر كتبه (3) .
هذا عرض موجز لمن شارك المسلمين من قدماء الشيعة في بناء الحضارة الإسلامية عن طريق تدوين السيرة والمغازي والمقاتل والتاريخ ، وأمّا المتأخّرون فسل عنهم ولا حرج ، وراجع المعاجم كأعيان الشيعة للسيد الأمين العاملي ، والذريعة لشيخنا الطهراني .
____________

(1) المصدر نفسه 2 : 384 / 1149 .
(2) المصدر نفسه 2 : 191ـ192 / 873 .
(3) المصدر نفسه 2 : 399 / 1167 .

 

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية