من هم آل محمّد المقصودين في « اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد » ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

عندما نقول « اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد » ما هو معنى الصلاة فيه ؟ ومن هم آل محمّد المقصودين في هذا الأمر ؟

الجواب :

ورد في تفسير قوله تعالى : ( إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) (1) : انّ الصلاة من الله رحمة ، ومن الملائكة تزكية ، ومن الناس دعاء ، أيّ طلب الرحمة.

فنحن حيث نقول « اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد » ، ندعو بطلب الرحمة من الله تعالى على محمّد وآل محمّد.

في ثواب الأعمال عن أبى المغيرة ، عن أبي الحسن عليه السلام ، قال : من قال في دبر صلاة الصبح وصلاة المغرب قبل أن يثنّي رجليه أو يكلّم أحداً « إنَّّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيّها الّذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليماً ، اللّهمَّ صلِّ على محمّد وذريّته » قضى الله له مائة حاجة سبعين في الدُّنيا ، وثلاثين في الآخرة ، قال : قلت له : ما معنى صلاة الله وصلاة ملائكته وصلاة المؤمنين ؟ قال : صلاة الله رحمة من الله ، وصلاة ملائكته تزكية منهم له ، وصلاة المؤمنين دعاء منهم له (2).

وأمّا المراد من آل محمّد ، فهم : علي وفاطمة والحسن والحسين والأئمّة التسعة المعصومين من ذريّة الحسين عليه السلام ، علي بن الحسين ، ومحمّد بن علي ، وجعفر بن محمّد ، وموسى بن جعفر ، وعلي بن موسى ، ومحمّد بن علي ، وعلي بن محمّد ، والحسن بن علي ، والإمام الحجّة بن الحسن عجّل الله تعالى فرجه.

 
 

أضف تعليق


الصلاة على محمّد وآله

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية