ما هو تفسير الصلاة على النبيّ وآله ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

أرجو من حضرتكم تفسير الصلاة على النبيّ وآله ؟

الجواب :

قال الله تعالى : ( إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) [ الأحزاب : 56 ].

في ثواب الأعمال للشيخ الصدوق بسنده عن الإمام الكاظم عليه السّلام إنّه سئل ما معنى صلاة الله ، وصلاة ملائكته ، وصلاة المؤمن قال : « صلاة الله رحمة من الله ، وصلاة الملائكة تزكية منهم له ، وصلاة المؤمنين دعاء منهم له ».

وفي تفسير القمّي ، قال : « صلاة الله عليه ، تزكية له ، وثناء عليه ، وصلاة الملائكة مدحهم له ، وصلاة الناس دعائهم له ، والتصديق والإقرار بفضله ».

 
 

التعليقات   

 
0    0 # Din kj 2016-10-12 13:58
هل يحتاج النبي الدعاء حتى ندعو له وهل يحتاج تزكية حتى تزكيه الملائكة وهل يحتاج رحمه من الله اكثر من انه نبي ؟؟؟
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
1+    0 # السيد جعفر علم الهدى 2017-01-05 23:33
نعم يحتاج النبي صلّى الله عليه وآله إلى الدعاء منّا والتزكية من الملائكة والرحمة من الله تعالى وذلك لأنّ دعاءنا له يزيد في رفعة شأنه وعلوّ مقامه في عالم الإثبات وان لم يكن محتاجاً إلى ذلك في عالم الثبوت ، فلمّا ندعوا للنبي صلّى الله عليه وآله ونصلّي عليه يزيد عظمة النبي صلّى الله عليه وآله في أوساط المجتمع البشري فيكثر من يعتقد برسالته ويكثر من يعتقد بكمالاته وفضائله ومناقبه وخصاله الحميدة حتّى لو لم يعتقد بنبوّته ، وهذا في الحقيقة تعظيم جديد لشأن النبي صلّى الله عليه وآله ومقامه يحصل بعد ان لم يكن قبل دعائنا وصلواتنا ، وكذلك يرحمه الله تعالى بنحو يصير مشهوراً ومعروفاً بالعظمة والقدسيّة والكمال في الأمكنة المختلفة والأزمنة المتعدّدة وفي المجتمعات البشريّة المتنوّعة.
ومن الممكن ان يرحمه الله تعالى ويعطيه مكانة أعظم ونعم أكثر ممّا قدّر له في الجنّة بسبب دعائنا وتزكية الملائكة ، فان المقامات الاُخرويّة والنعم الإلهيّة في الجنّة لا تقاس بالمقامات المحدودة والنعم المختصرة في الدنيا.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


الصلاة على محمّد وآله

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية