هل الأئمة والأنبياء ع كسائر البشر في الطهارة؟

البريد الإلكتروني طباعة
هل الأئمة والأنبياء ع كسائر البشر  في الطهارة؟

السؤال :  السّلام عليكم : قرأت في بعض المواقع : أنّ الأئمة والأنبياء كسائر البشر ؟
وسؤالي هنا هل يصحّ لي أن أسأل مثلاً من باب المعرفة والعلم هل الأنبياء والأئمة تخرج منهم الخبائث كسائر البشر من غائط وريح وبول ومني ؟ دمتم لي ذخراً ، وجزاكم الله خيراً .

الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدى
هذا الرجل جاهل بمقام الانبياء والأئمة (عليهم السّلام) ، ولم يتدبّر القرآن الكريم حيث يقول  : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } {الأحزاب/33}.
وهناك رواية يظهر منها الجواب عن هذا السؤال بنحو الإجمال ، وهو أنّ النبيّ (صلّى الهم عليه وآله وسّلم) ، وألأئمة  (عليهم السّلام)  هم طاهرون مطهّرون ، لكنّهم يعملون بالأحكام الإلهية كما نعمل .
روى الشيخ في التهذيب بسنده عن الحسن بن عبيد قال : كتبت إلى الصادق (عليه السّلام) هل اغتسل أمير المؤمنين (عليه السّلام) حين غسل رسول الله (صلّى الهُ عليه وآله وسّلم) عند موته ؟
فأجاب : « النبيّ (صلّى الهو عليه وآله وسّلم) طاهر مطهّر ، ولكن فعل أمير المؤمنين (عليه السّلام) ، وجرت به السنّة » .
 

أضف تعليق


أهل البيت عليهم السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية