هل أنّ آية الخمس نسخت بآية الزكاة ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

نعتقد نحن الشيعة بوجوب الخمس استناداً إلى الآية التالية : ( وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّـهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّـهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) [ الأنفال : 41 ]. ولكن الآية التالية : ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ التوبة : 103 ] يدلّ ظاهرها على أنّ الأموال يجب فيها الزكاة ، خصوصاً أنّ الآية الثانية من سورة التوبة النازلة في السنة العاشرة ، وعلى هذا فإنّ الآية الثانية نسخت الآية الاُولى.

الجواب :

أمّا الآية الاولى فهي أحد أدلّة وجوب الخمس في كلّ غنيمة ، أيّ من كلّ ما حصل عليه الإنسان سواء كان من أرباح تجارته أو غنيمة الحرب ، فهي عامة لكلّ ربح حصل عليه الإنسان في سنته وزاد عن المؤنة.

أمّا الآية الثانية فهي آمرة بأخذ الزكاة الواجبة على الأصناف التسعة « الحنطة والشعير والتمر والزبيب والإبل والبقر والغنم والدينار الذهبي والدرهم الفضّي » ، فإنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله قد خصّص الزكاة وهي الصدقة الواجبة بالأصناف التسعة وعفا عمّا سوى ذلك حسب النصوص النبويّة الكثيرة المقيّدة للآية القرآنيّة.

إذن الخمس يجب على كلّ الأرباح الزائدة عن مؤنة السنة ، أمّا الزكاة فهي واجبة على الأصناف التسعة فقط بشروط ذكرها الفقهاء مثل كون الذهب والفضّة مجمداً من دون عمل ، وكون الأنعام « الإبل والبقر والغنم » ليست عاملة وترعى من نبات الأرض ، فهي غير داخلة في العمل والصرف عليها من أموال المالك.

أمّا الحنطة والشعير والتمر والزبيب فهو إن وصل إلى ما يقارب « 847 » كيلو بالزراعة ففيه الزكاة.

إذن ما يجب عليه الخمس غير ما يجب عليه الزكاة فلا نسخ أصلاً.

والخمس هو 20 % ، والزكاة في الذهب والفضة 5/2 % ، والزكاة في الغلاّت 10/1 أو نصف العشر ، والزكاة في الأنعام مثلاً كلّ أربعين شاة ، شاة واحدة.

وننصحكم بأنّ الحكم الشرعي يُستخرج من الكتاب الكريم والسُنّة النبويّة ، أمّا الاعتماد على الكتاب فقط ـ مع أنّ السنّة النبويّة شارحة للكتاب ومفسّرة له ومخصّصة للكتاب ـ لا يكون صحيحاً دائماً.

 
 

التعليقات   

 
1+    0 # مهدي ابومصطفى الغانم 2017-04-26 00:27
احسنتم الشرح والتوضيح جزاكم الله خير
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
1+    0 # عبدالله القريشي 2014-11-11 07:35
السلام عليكم
هل كل هاشمي يستحق الخمس اذا كان فقير ام فقط اذا كان حسيني و حسني ؟
و شكرا
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
0    0 # السيّد جعفر علم الهدى 2019-03-30 16:21
كل من ينتمي الى هاشم بن عبد مناف ـ جدّ النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله ـ من طريق الأب يستحقّ الخمس وان لم يكن من أولاد علي بن أبي طالب. فأولاد العبّاس عمّ النبي صلّى الله عليه وآله يستحقّون الخمس ، وهكذا أولاد جعفر بن أبي طالب وعقيل بن أبي طالب وأمثالهم ، لأنّ جميعهم هاشميّون.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


الخمس

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية