باب استحباب زيارة فاطمة عليها السلام ، وموضع قبرها

البريد الإلكتروني طباعة

( باب استحباب زيارة فاطمة ( عليها السلام ) ، وموضع قبرها )

[11876] 1 ـ السيد علي بن طاووس في الاقبال : عن كتاب المسائل وأجوبتها من الأئمة ( عليهم السلام ) ، فيما سئل عن مولانا علي بن محمّد الهادي ( عليهما السلام ) ما هذا لفظه : أبو الحسن إبراهيم بن محمد الهمداني ، قال : كتبت إليه : إن رأيت أن تخبرني عن بيت أُمّك فاطمة ( عليها السلام ) ، أهي في طيبة أو كما يقول الناس في البقيع ؟ فكتب : « هي مع جدي ( صلوات الله عليه ) » قلت : وهذا النص كاف في أنّها مع النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، فنقول :

السلام عليك يا سيّدة نساء العالمين ، السلام عليك يا والدة الحجج على الناس أجمعين ، السلام عليك أيّتها المظلومة الممنوعة حقّها .

ثم قل : اللهم صلّ على أمتك ، وابنه نبيّك ، وزوجة وصي نبيّك ( صلى الله عليه وآله ) ، صلاة تزلفها فوق زلفى عبادك المكرمين ، من أهل السماوات وأهل الأرضين .

فقد روي أنّ من زارها بهذه الزيارة ، واستغفر الله غفر الله له وأدخله الجنّة .

وذكر ولده في كتاب زوائد الفوائد (1) : أن هذه الزيارة مختصة بيوم وفاتها ، وهو الثالث من جمادى الآخرة ، وقال : تصلّي صلاة الزيارة أو صلاتها وهي ركعتان ، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة وقل هو الله أحد ستّين مرّة ، وإن لم تستطع فصلّ ركعتين بالحمد والإِخلاص ، والحمد وقل يا أيّها الكافرون ، وإذ سلّمت تقول : السلام عليك ، وساق الزيارة مع اختلاف يسير .

[11877] 2 ـ البحار ، عن مصباح الأنوار : عن أمير المؤمنين ، عن فاطمة ( عليها السلام ) قالت : « قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله ) : يا فاطمة من صلّى عليك غفر الله له وألحقه بي حيث كنت من الجنّة » .

[11878] 3 ـ عبدالله بن جعفر الحميري في قرب الأسناد : عن محمّد بن عيسى ، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر قال : سألت الرضا ( عليه السلام ) عن فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، أيّ مكان دفنت ؟ فقال : « سأل رجل جعفراً عن هذه المسألة وعيسى بن موسى حاضر ، فقال له عيسى : دفنت في البقيع ، فقال الرجل : ما تقول ؟ فقال : قد قال لك ، فقلت له : أصلحك الله وما أنا وعيسى بن موسى ، أخبرني عن آبائك ، فقال ( عليه السلام ) : دفنت في بيتها » .

الهوامش

الباب 14

1 ـ إقبال الأعمال ص 623 ، وعنه في البحار ج 100 ص 198 .

(1) زوائد الفوائد : مخطوط .

2 ـ البحار ج 100 ص 194 ، عن مصباح الأنوار ص 286 .

3 ـ قرب الإِسناد ص 161 .

مقتبس من كتاب : [ مستدرك الوسائل ] / المجلّد : 10 / الصفحة : 210 ـ 211

 

أضف تعليق


إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية