هل السجود على تربة الحسين يجعل الصلاة مقبولة ؟

البريد الإلكتروني طباعة

هل السجود على تربة الحسين يجعل الصلاة مقبولة عند الله سبحانه وتعالى ولو كانت باطلة ؟

الشيعة الإماميّة لا تقول بذلك ، بل تقول : إنّ الصلاة لا تخلو من لحاظين هما :

الأوّل : شرائط الصحّة.

الثاني : شرائط القبول.

فإن كانت الصلاة فاقدة لشرط من شرائط الصحّة ؛ فهي باطلة وغير مقبولة ، وإن كانت جامعة لشرائط الصحّة ؛ فقد تكون مقبولة وقد لا تكون. لكن إذا سجد المصلّي على تربة الحسين عليه السلام في صلاته ، فقد تكون من أسباب قبول الصلاة ، فقد ورد عن إمامنا الصادق عليه السلام : « السجود على طين قبر الحسين عليه السلام يُنَوِّر إلى الأرضين السبع ... » (1) ، وهذا إشارة إلى قبول العمل ، فالصلاة شيء وقبول العمل شيء آخر.

الهوامش

1. الحرّ العاملي ، الشيخ محمّد حسن : وسائل الشيعة ، ج ٣ / ٦٠٧ ـ ٦٠٨ « باب ١٦ ، من أبواب ما يسجد عليه. حديث ١ ».

مقتبس من كتاب : [ تربة الحسين عليه السلام ] / المجلّد : 1 / الصفحة : 184

 

أضف تعليق


التربة الحسينيّة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية