الإسراء والمعراج

البريد الإلكتروني طباعة

الإسراء والمعراج

قال الله تعالى : ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) (1).

وفي الحديث عن الإمام الصادق ، قال :

لمّا أُسري برسول الله صلّى الله عليه وآله إلى بيت المَقْدِس حمله جَبْرَئيل على البُراق ، فأتيا بيت المَقْدِس ، وعَرَض عليه محاريب الأنبياء ، وصلّى بها ، وردّه فمرّ رسول الله صلّى الله عليه وآله في رجوعه بِعِيرٍ لقريش ، وإذا لهم ماء في آنية ، وقد أضلّوا بعيراً لهم ، وكانوا يطلُبونه ، فشرِب رسول الله صلّى الله عليه وآله من ذلك الماء وأهرق باقيه.

فلمّا أصبح رسول الله صلّى الله عليه وآله قال لقريش : إنّ الله جلّ جلاله قد أسرى بي إلى بيت المَقْدِس وأراني آثار الأنبياء ومنازلهم ، وإنّي مررتُ بعِيرٍ لقريش في موضع كذا وكذا ، وقد أضلّوا بعيراً لهم ، فشَرِبت من مائهم ، وأهرقت باقي ذلك.

فقال أبو جهل : قد أمكنتكم الفُرصة منه ، فسلوه كم الأساطين فيها والقناديل ؟ فقالوا : يا محمّد ، إنّ هاهنا من قد دخل بيت المَقْدِس ، فصِف لنا كم أساطينه وقناديله ومحاريبه. فجاء جَبْرَئيل عليه السلام فعلّق صورة بيت المَقْدِس ، تجاه وجهه ، فجعل يُخبرهم بما يسألونه عنه. فلمّا أخبرهم قالوا : حتّى تجيء العِير ونسألهم عمّا قلتَ. فقال لهم رسول الله صلّى الله عليه وآله : تصديق ذلك أنَّ العِير تَطْلُع عليكم مع طُلوع الشمس ، يَقْدَمها جمل أورق.

فلمّا كان من الغد أقبَلوا يَنْظُرون إلى العقبة ، ويقولون : هذه الشمس تَطْلُع الساعة. فبينا هم كذلك إذ طَلَعت عليهم العِير حين طَلَع القُرص يَقْدُمها جمل أورق ، فسألوهم عمّا قال رسول الله صلّى الله عليه وآله ، فقالوا : لقد كان هذا ، ضَلّ جمل لنا في موضع كذا وكذا ، ووضعنا ماءً ، فأصبحنا وقد أُهرق الماء. فلم يزدهم ذلك إلّا عُتوّاً ». (2)

وكما عرج بالنبي صلّى الله عليه وآله من مكّة إلى بيت المقدّس ، كذلك عرج به إلى السماوات ودخل الجنّة وأكل من ثمارها ، ليريه الله تعالى ملكوت السماوات.

قال الله تعالى : ( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰ * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ * ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰ * وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰ * ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰ * فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ * فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ * مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰ * أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ * وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ * عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ *عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ ) (3).

وفي الحديث عن الصادق عليه السلام ، عن آبائه عليهم السلام ، عن علي عليه السلام قال :

قال لي رسول الله صلّى الله عليه وآله : يا علي انه لما اسري بي الى السماء تلقتني الملائكة بالبشارات في كل سماء حتى لقيني جبرئيل عليه السلام في محفل من الملائكة فقال : يا محمد لو اجتمعت امتك على حب علي ما خلق الله عز وجل النار. (4)

وفيه :

يا علي اني رأيت اسمك مقروناً باسمي في أربعة مواطن فأنست بالنظر إليه : اني لما بلغت بيت المقدس في معارجي الى السماء وجدت على صخرتها « لا اله الا الله محمد رسول الله أيدته بوزيره ونصرته به » فقلت : يا جبرئيل ومن وزيري ؟ قال : علي بن أبي طالب عليه السلام ، فلمّا انتهيت إلى سدرة المنتهى وجدت مكتوبا عليها « لا اله الا الله أنا وحدي ومحمد صفوتي من خلقي أيدته بوزيره ونصرته به » فقلت : يا جبرئيل ومن وزيري ؟ فقال : علي بن أبي طالب عليه السلام ، فلما جاوزت السدرة المنتهى وانتهيت الى عرش رب العالمين وجدت مكتوبا على قائمة من قوائم العرش « أنا الله لا إله الّا أنا وحدي محمد حبيبي وصفوتي من خلقي أيدته بوزيره وأخيه ونصرته به ». (5)

الهوامش

1. الإسراء : 1.

2. الأمالي « للصدوق » / الصفحة : 533 ـ 534 / الناشر : مؤسسة البعثة.

3. النجم : 1 ـ 16.

4. الأمالي « للطوسي » / المجلّد : 2 / الصفحة : 255 ـ 256 / الناشر : مكتبة الداوري ـ قم.

5. الأمالي « للطوسي » / المجلّد : 2 / الصفحة : 257 / الناشر : مكتبة الداوري ـ قم.

 
 

أضف تعليق


الإسراء والمعراج

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية