هل ثمة رجعة بعد عصر الظهور ؟

البريد الإلكتروني طباعة

المصدر : الـرجـعــة أو العودة الى الحياة الدنيا بعد الموت ، تأليف : مركز الرسالة ، ص 55 ـ 56

 


________________________________________ الصفحة 55  ________________________________________


هل ثمة رجعة بعد عصر الظهور ؟


استفاضت الاَخبار من عدة طرق بحديث الرجعة في عصر الاِمام المهدي عليه السلام وعدّها الشيخ المفيد قدس سره من علامات الظهور، حيثُ قال في باب ذكر علامات القائم عليه السلام من كتاب (الارشاد): قد جاءت الاَخبار بذكر علامات لزمان قيام القائم المهدي عليه السلام وحوادث تكون أمام قيامه وآيات ودلالات، فمنها خروج السفياني.. إلى أن قال: وأموات ينشرون من القبور حتى يرجعوا إلى الدنيا فيتعارفون فيها ويتزاورون.. إلى أن قال: فيعرفون عند ذلك ظهوره بمكة، فيتوجهون نحوه لنصرته(1).
وقد روي عن الاِمام الباقر عليه السلام أنّه قال: «أيام الله ثلاثة: يوم يقوم القائم، ويوم الكرة، ويوم القيامة»(2). وهو يدلُّ على أنَّ هناك كرة بعد عصر الاِمام صاحب الزمان عليه السلام، ويستفاد من روايات الرجعة أنّ لاَمير المؤمنين علي عليه السلام كرات عدة(3)، وأنّ الاِمام الحسين عليه السلام يكرُّ بعد عصر الظهور(4).
وفي هذا السياق يقول السيد عبدالله شبر: يجب الاِيمان بأصل الرجعة إجمالاً، وأنَّ بعض المؤمنين وبعض الكفّار يرجعون إلى الدنيا، وإيكال تفاصيلها إليهم عليهم السلام والاَحاديث في رجعة أمير المؤمنين والحسين عليهما السلام متواترة معنىً، وفي باقي الاَئمة قريبة من التواتر، وكيفية رجوعهم هل هو


____________
(1) الارشاد 2: 368 ـ 370.
(2) الخصال، للصدوق: 108 | 75. ومعاني الاَخبار، للصدوق: 365 | 1.
(3) مختصر بصائر الدرجات: 29. وبحار الاَنوار 53: 74 | 75 و98 | 114 و 101 | 123.
(4) تفسير العياشي 2: 326 | 24. ومختصر بصائر الدرجات: 48. والاختصاص، للمفيد: 257.


________________________________________ الصفحة 56  ________________________________________


على الترتيب أو غيره، فكل علمه إلى الله سبحانه وإلى أوليائه(1).


____________
(1) حق اليقين، للسيد عبدالله شبر 2: 35.

 

أضف تعليق


الرجعة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية