إثبات عصمة النبي وأهل البيت عليهم السلام من القرآن

البريد الإلكتروني طباعة

إثبات عصمة النبي والأئمّة عليهم السلام من القرآن

آية التطهير إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا

نستشهد من القرآن الكريم على أنّ النبي صلّى الله عليه وآله وأهل البيت عليهم السلام معصومون :

قال الله تعالى : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) [ الأحزاب : 33 ]. وقد نزلت هذه الآية في النبي صلّى الله عليه وآله وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام ، ووردت أحاديث كثيرة تفسّر الآية بذلك.

ففي صحيح مسلم ، كتاب فضائل الصحابة ، في باب فضائل أهل بيت النبي صلّى الله عليه وآله ، بسنده عن صفية بنت شيبة قالت : قالت عائشة : خرج رسول الله صلّى الله عليه وآله غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ، ثمّ جاء الحسين فدخل معه ، ثمّ جاءت فاطمة فأدخلها ، ثم جاء علي فأدخله ، ثم قال : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ).

ورواه الحاكم في مستدرك الصحيحين المجلّد 3 / الصفحة 147 ، وقال هذا حديث صحيح على شرط الشيخين.

وروى الترمذي في صحيحه المجلّد 2 / الصفحة 209 ، بسنده عن عمرو بن أبي سلمة ربيب النبي صلّى الله عليه وآله ، قال : لما نزلت هذه الآية على النبي صلّى الله عليه وآله : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) في بيت امّ سلمة ، فدعا فاطمة وحسناً وحسيناً فجللهم بكساء وعلي عليه السلام خلف ظهره فجللهم بكساء ، ثمّ قال : اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً. قالت امّ سلمة : وأنا معهم يا نبي الله ؟ قال : أنت على مكانك وأنت على خير.

ورواه أيضا في المجلّد 2 / الصفحة : 308.

وللمزيد راجع فضائل الخمسة من الصحاح الستّة / المجلد 1 من الصفحة 270 الى 289.

وكذلك نستشهد على عصمة الأنبياء والأئمّة بقوله تعالى : ( وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ) [ البقرة : 124 ].

ولو كان النبي أو الإمام عاصياً ، صار ظالماً ، ولو صار ظالماً لبطلت نبوّته أو إمامته اللّتين هما من عهد الله تعالى.

 
 

أضف تعليق


العصمة

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية