ما دليلكم المسند والصحيح إنّ الآية التطهير نزلت في حادثة الكساء ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

يقول الشيعة إنّ آية التطهير نزلت وقت حادثة الكساء ليطهّر بها الله تعالى أهل البيت الخمسة الذين هم تحت الكساء ، ولكن السنّة يقولون إنّها نزلت قبلاً ، وذكرت أيّ تمّ ذكرها في حديث الكساء ؟

فما دليلكم المسند والصحيح إنّ الآية نزلت في حادثة الكساء ؟

الجواب :

أوّلاً : آية التطهير نزلت كراراً ومراراً كما يظهر من روايات أهل السنّة ، وذلك للتأكيد على عصمة أهل البيت عليهم السّلام ، ويظهر من روايات أهل السنّة أنّها نزلت مرّة في بيت أمّ سلمة ومرّة في بيت عائشة ومرّة في بيت فاطمة عليها السلام ومرّة في بيت صفية.

ثانياً : روايات أهل السنّة أيضاً تدلّ بعضها على أنّ الآية نزلت بعد أن جمع النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أهل البيت عليهم السلام تحت الكساء ، وبضميمة ما دلّ على أنّها نزلت قبل ذلك يظهر أنّ الله أنزلها مرّتين قبل وبعد الكساء.

وإليك بعض الروايات ، وللمزيد راجع كتاب فضائل الخمسة من الصحاح الستّة / المجلّد : ١ / الصفحة : ٢٦٥ ـ ٢٨٩ / الناشر : المجمع العالمي لأهل البيت (ع).

١ : صحيح مسلم في باب فضائل أهل بيت النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم روى بسنده عن عائشة قالت :

خرج النَّبيُّ ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ غداة ، وعليه مرط مرّحل من شعر أسود ، فجاء الحسن بن عليّ فأدخله ، ثمّ جاء الحسين فدخل معه ، ثمّ جاءت فاطمة فأدخلها ، ثمّ جاء عليّ فأدخله ، ثمّ قال : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ). (١)

قال الفخر الرازي :

« اعلم إنّ هذه الروية كالمتفق على صحّتها بين أهل التفسير والحديث ». (٢)

٢ : صحيح الترمذي ، روي بسنده عن عمرو ابن أبي سلمة ربيب النبيّ صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم قال :

لمّا نزلت هذه الآية على النبيّ ـ صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم ـ : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) في بيت أمّ سلمة فدعا فاطمة وحسناً وحسيناً فجلّلهم بكساء ، وعليّ خلف ظهره فجلّلهم بكساء ثمّ قال : اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً. قالت أمّ سلمة : وأنا معهم يا نبيّ الله ، قال : أنتِ على مكانك وأنتِ على خير. (٣)

وهذا الحديث يدلّ على أنّها نزلت قبل الكساء.

٣ : روى الحاكم في مستدرك الصحيحين ، بسنده عن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال :

لمّا نظر رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى الرحمة هابطة قال ادعوا لي ادعوا لي فقالت صفيّة مَن يا رسول الله قال أهل بيتي عليّاً وفاطمة والحسن والحسين فجيء بهم فألقى عليهم النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم كساءه ثمّ رفع يديه ثمّ قال اللهم هؤلاء آلي فصلّ على محمّد وعلى آل محمّد وأنزل الله عزّ وجلّ : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ). (٤)

قال : هذا حديث صحيح الإسناد ، وهذا يدلّ على أنّ الآية نزلت بعد الكساء.

٤ : قال السيوطي في الدرّ المنثور ، وأخرج ابن أبي شيبة ، وأحمد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والطبراني ، والحاكم ، وصحّحه ، والبيهقي في سننه عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه ، قال :

جاء رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ إلى فاطمة ـ عليها السلام ـ ، ومعه الحسن والحسين وعليّ ـ عليهم السلام ـ ، حتّى دخل فأدنى عليّاً وفاطمة وأجلسهما بين يديه ، وأجلس حسناً وحسيناً كلّ واحد منها على فخذه ، ثمّ لفّ عليهم ثوباً ثمّ تلا هذه الآية : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ). وقال : « اللهمَّ هؤلاء أهلُ بيتي ، اللهمَّ أذهِبْ عنهم الرجسَ وطهِّرْهم تطهيراً ». (٥)

أقول : وهذا يدلّ على أنّ الآية نزلت في بيت فاطمة.

الهوامش

١. صحيح مسلم / المجلّد : ٤ / الصفحة : ٢٢٩ / الناشر : دار الخير ـ دمشق.

٢. التفسير الكبير للفخر الرازي / المجلّد : ٨ / الصفحة : ٨٥.

٣. سنن الترمذي / المجلّد : ٥ / الصفحة : ٣٥١ / الناشر : دار إحياء التراث العربي ـ بيروت.

٤. المستدرك على الصحيحين / المجلّد : ٣ / الصفحة : ١٤٨ / الناشر : دار الفكر ـ بيروت.

٥. الدرّ المنثور في التفسير بالمأثور / المجلّد : ١٢ / الصفحة : ٤١ / الناشر : مركز هجر للبحوث والدراسات العربيّة والإسلاميّة.

 
 

أضف تعليق


حديث الكساء

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية