ما الدليل على أن حديث الكساء يشمل أهل البيت عليهم السلام خاصّة دون نسائه ؟

البريد الإلكتروني طباعة

السؤال :

ما دليلكم المسند والصحيح إنّ الآية نزلت في حادثة الكساء ، وأنّها تشمل الخمسة الذين هم تحت الكساء ولا تشمل زوجات النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أيضاً ؟

الجواب :

حديث أمّ سلمة رضي الله عنها صريح في أنّ الآية لا تشمل زوجات النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم حيث قالت : وأنا منهم يا نبيّ الله ؟ فردّها النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم ردّاً جميلاً ، وقال لها : « أنتِ على مكانك وأنتِ على خير » (١).

مضافاً إلى دلالة نفس الآية حيث التفت من ضمير الخطاب المؤنّث إلى الضمير الخطاب المذكّر ، مع أنّ الآيات السابقة واللاحقة ورد فيها ضمير الجمع المؤنث.

ومضافاً إلى أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم طبّق هذه الآية على الخمسة الطيّبة ، وكان يذهب إلى بيت فاطمة صباحاً ستّة أشهر أو تسعة أشهر ويقول :

« الصلاة الصلاة ، ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) » (٢).

الهوامش

١. سنن الترمذي / المجلّد : ٥ / الصفحة : ٣٥١ / الناشر : دار إحياء التراث العربي ـ بيروت.

٢. الدرّ المنثور / المجلّد : ١٢ / الصفحة : ٤٤ / الناشر : مركز هجر للبحوث والدراسات العربيّة والإسلاميّة.

 
 

التعليقات   

 
0    0 # عادل 2017-08-21 01:08
التفت من ضمير الخطاب المؤنث إلى ضمير الخطاب المذكر لأنه في ضمير المؤنث كان يوجه سلوكيات وتعاليم لا تكون إلا لنساء النبي ولا تنطبق على النبي نفسه "قرن في بيوتكن.. لا تبرجن.... لا تخضعن بالقول..." أما عندما التفت إلى ضمير المذكر فكان يقول بالتطهير والتطهير يشمل الرسول نفسه صلى الله عليه وسلم. ومن المعروف في قواعد اللغة العربية -التي يبدو أنك لا تعلم عنها شيئاً- أنك إذا خاطبت جمعاً كلهن نساء تستخدم ضمير المؤنث، وإذا خاطبت جمعاً كلهم رجال تستخدم ضمير المذكر وإذا كان جمعاً مختلطاً تستخدم ضمير المذكر. لذلك جاءت الأوامر والنواهي بضمير المذكر وهي موجهة للمذكر والمؤنث. اتقوا الله في من يسيرون خلفكم تريدون أن تردوهم إلى النار. هل تستطيعون أن تتلاعبوا بعقولهم إلى هذا الحد؟
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 
 
1+    0 # السيّد جعفر علم الهدى 2017-11-24 13:17
النبي الأعظم طاهر مطهّر لا شكّ في ذلك ولا حاجة الى نزول الآية في حقّه ؛ فالمراد من أهل البيت عليهم السلام هم أهل البيت النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله ، ولابدّ أن يكونوا غير النبي صلّى الله عليه وآله.
واذا قيل بالنسبة لك انّ أهل بيتك يحتاجون الى مالٍ فهل معناه انّك تحتاج الى المال معهم ؟
اتّق الله تعالى ولا تتلاعب بالألفاظ ، ولو كانت الآية ـ بفرض المحال ـ تقول انّما يريد الله ليعذّبكم اهل البيت ؛ هل كان يشمل رسول الله صلّى الله عليه وآله ؟
أولا تعلم انّ أهل بيت الرجل هم خواصّه ولحمته ، وكلّ من له نسبة اليه بنحو لا يمكن انفصالهم عنه ، وزوجات النبي ـ كما قال زيد بن أرقم ـ لسن من اهل بيت النبي صلّى الله عليه وآله اذ يمكن افتراقهن عنه بالطلاق.
واذا كنت تعرف أساليب الكلام العربي كما تدّعي ، فاعلم انّ الألف واللام في أهل البيت جيء به لأجل الدلالة على حذف المضاف اليه ، فالمراد أهل بيت النبي لا أهل أيّ بيت من البيوت.
هدانا الله وإيّاك الى طريق الصواب وترك العصبيّة.
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


حديث الكساء

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية