باب تأكد استحباب زيارة أمير المؤمنين عليه السلام يوم الغدير ، وكثرة الصدقة فيه

البريد الإلكتروني طباعة

( باب تأكد استحباب زيارة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يوم الغدير ، وكثرة الصدقة فيه )

[11896] 1 ـ السيد علي بن طاووس في الإِقبال : روى عدّة من شيوخنا ، عن أبي عبدالله محمّد بن أحمد الصفواني من كتابه بإسناده إلى أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : « إذا كنت في يوم الغدير في مشهد مولانا أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، فادن من قبره بعد الصلاة والدعاء ، وإن كنت في بعد منه فاوم إليه بعد الصلاة ، وهذا الدعاء : اللهم صلّ على وليك ، وأخي نبيّك ووزيره وحبيبه وخليله ، وموضع سره وخيرته من أُسرته ، ووصيّه وصفوته وخالصته ، وأمينه ووليّه ، وأشرف عترته الذين آمنوا به ، وأبي ذرّيته ، وباب حكمته ، والناطق بحجته ، والداعي إلى شريعته ، والماضي على سنته ، وخليفته على أُمته ، سيّد المسلمين ، وأمير المؤمنين ، وقائد الغرّ المحجلين ، أفضل ما صلّيت على أحد من خلقك وأصفيائك وأوصياء أنبيائك ، اللهم إني أشهد أنه قد بلّغ عن نبيّك ( صلى الله عليه وآله ) ما حمّل ، ورعى ما استحفظ ، وحفظ ما استودع ، وحلّل حلالك ، وحرّم حرامك ، وأقام أحكامك ، ودعا إلى سبيلك ، ووالى أولياءك ، وعادى أعداءك ، وجاهد الناكثين عن سبيلك ، والقاسطين والمارقين عن أمرك ، صابراً محتسباً ، مقبلاً غير مدبر ، لا تأخذه في الله لومة لائم ، حتى بلغ في ذلك الرضى ، وسلّم إليك القضاء ، وعبدك مخلصاً ، ونصح لك مجتهداً حتى أتاه اليقين ، فقبضته إليك شهيداً سعيداً ، وليّاً تقياً ، رضياً زكياً ، هادياً مهدياً.

اللهم صلّ على محمّد وعليه أفضل ما صليت على أحد من أنبيائك وأصفيائك يا ربّ العالمين ».

الهوامش

الباب 19

1 ـ الإِقبال ص 493.

مقتبس من كتاب : [ مستدرك الوسائل ] / المجلّد : 10 / الصفحة : 220 ـ 221

 

أضف تعليق


زيارة القبور وزيارات المعصومين عليهم السلام

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية