اُم البنين عليه السلام

البريد الإلكتروني طباعة

اُم البنين عليها السلام

أتيتُ والدمع وصوت الأنين

 

أحمل حاجاتي لاُمّ البنين

كانت مثالاً للتقى والوفا

 

تُواجِه الجُلّى بصبرٍ مكينْ

وللوصيّ زوجةٌ بِرّة

 

همومه في ظلّها تستكينْ

قد حملتْ للسبط في كربلاء

 

اُسدُ وَغىً وقدوةَ الصامدينْ

وعلّمتهم أنّ بذل الدما

 

للسبط في الطفِّ وفاءٌ وديْنْ

فبذلوا الأرواحَ في كربلا

 

ولم تخفهم كثرةُ المجرمينْ

وقدّم العبّاسُ رمزُ الإبا

 

لدينه يسارَه واليمينْ

فصار بابَ السبط من بذله

 

يقضي به حوائج السائلينْ

لمّا أتى الناعيَ لاُمّ البنين

 

والهجر قد روّعها والحنينْ

لم تسألِ الناعي عن وُلْدِها

 

بل همُّها السبطْ إمامُ اليقين

لما نعى السبطَ وأولادَها

 

فانفجرتْ بدمعها والأنينْ

( لا تدعوّني ويك أم البنين

 

تُذكّروني بليوث العرينْ )

مقتبس من كتاب : [ أنوار الولاء ] / الصفحة : 89

 

التعليقات   

 
0    0 # السيّد 2022-01-17 16:49
سلام الله عليك يا أم البنين
رحمة الله عليك يا السيد هاشم الهاشمي
رد | رد مع اقتباس | اقتباس
 

أضف تعليق


أعلام وكتب

إسئل عمّا بدا لك من العقائد الإسلامية